اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

08:28 صباحًا , الأحد 18 ربيع الأول 1443 / 24 أكتوبر 2021

كلمة شكر وثناء من اللواء علي بن سعيد ابو ثامر للشاعر احمد بن صالح العاتي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحمد البجادي - حوالة الاخبارية
[right]‏بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، أخونا الكبير في مقامه وفكره ومعرفته وشعره وتعبيره .. أخونا أحمد بن صالح العاتي . شاعرنا ومعلمنا القيّم والأخلاق والمبادئ نشاهدها ونتعلمها من شعرة ومن كتاباته ومن أقواله .
‏السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد قرأت قصيدتك المعبرة والمحزنة عن من فقدناهم من اهلنا وأقرباءنا واجدادنا وآبائنا وإخواننا من حوالة الابية على نفوسنا ‏نعم أنها قصيدة معبرة و محزنة ولكن نقول الحمد لله رب العالمين فهو الخالق وهو الآخر وأنا لله وأنا إليه راجعون نعم لقد فقدنا الكثير من من تربطنا بهم روابط كثيرة وكبيرة من الجار الى ‏الأخ الى الخال والعم والجد والرحيم والرفيق …. الخ ‏ونقول لهم ‏رحمهم الله وغفر لهم واسكنهم فسيح جناته وجمعنا بهم في جنات النعيم في الفردوس الاعلى وعوضهم عن حياتهم بالجنة ‏نعم أنها سنة الحياة كل من عليها فان وهذا الذي يصبرنا ويواسينا فيما فقدنا والحمد لله على كل حال ‏أقول لك اصالة عن نفسي ونيابة عن لسان حال كل أخ وقريب من حوالة ‏وفقك الله ويسر امرك وشرح صدرك عبرت عن ما تحمله انفسنا بألابيات الشعرية التي هي لساننا وكلماتنا وما تكنة صدورنا والله من وراء القصد والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
محبك اخوك
علي بن سعيد ال حسن
ابو ثامر

رد الوالد سعدالله بن عزيز على اللواء علي بن سعيد.

السلام عليكم سعادة اللواء المخضرم الأبن / علي بن عبدالله سعيد آل حسن الحواليى الموقر بارك الله فيك وبعد :- لقد أسعدتني كثيرا حفظك الله بتوجهك لي صوره من رسالتك المعبره كثيرا التي عنونتها إلى حبيب الكل الاستاذ/احمد بن صالح العاتي الحوالي ابا/جمال والتي تظمنت أجل وأجمل المعاني والعبارات الجميلة جدا والمعبره من القلب إلى القلب عن ماض جميل واهله الاجمل من اسلاف أهالي قبيلة حواله الذين رحلوا منذ أمد بعيد من أطفال ونساء ورجال إلى رب كريم استحب فيهم ان يكونوا بجواره في الحياة البرزخية لينعموا جميعا فيها إنشاء الله بروضات من رياض الجنه البرزخيه الأولى هم وسائر أسلافهم من المسلمين عامه .
ومن جانبه ايضا أشار وأشاد ابو جمال حفظه الله في كلمات قصيدته المحزنه والمبكيه التي تطرق فيها إلى الحي والميت بحرارة ولوعة حزن وأساء وألم شديد إلى من رحلوا الى جوار ربهم عنا قريبا في غضون الأيام القلائل المنصرفة وجميعهم من ( دمائنا ) رحمهم الله مخلفين لنا ورائهم ألام وأوجاع احزانهم وجروح غائره تنزف جروحها نزفا حادا من أعماق قلوبنا وتتسبب لنا في لوعات تعصر قلوبنا بين الفينه والفينه كل ما تذكرناهم وان كانت ذكراهم عائشه معنا ك ازوالنا التي ترافقتا تحت اشعت الشمس نهارا ونور القمر ليلا رحمهم الله جميعا واحسن عزانا فيهم ونسأله ان يحسن خاتمتنا جميعا كما نسأله سبحانه وتعالى أنه إذا أراد ان يقبضننا اليه ان يتوفانا وهو راض عنا وان يجمعنا بهم وب أبائنا وأمهاتنا وأهالينا وكافة المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات في اعالي الفردوس الاعلى من الجنه فإنه ولي ذلك والقادر عليه .
الابن الغالي ابا ثامر لا استطيع اوفيك حقك من الشكر والثناء والتقدير والاحترام على احاسيسك المرهفه ومشاعرك الطيبه وشيمتك الرائعه وغيرتك ( الذيبية ) التي ليست مستغربه منك تجاه أفراد اهالي قبيلتك قبيلة حواله وهي التي دفعتك بحراره إلى القيام بتحرير رسالتك هذه المعبره على أعلى مستوى للشاعر القدير شاعر قبيلة حواله الاستاذ الوقور/ابو جمال الذي له المكانه العليا في قلب كل فرد من أفراد قبيلة حواله والتي لم تأتي من فراغ بل هو من غرسها بطيبه ونبله وحسن تعامله وبرفعته لرؤوس قبيلته وذكرها بين جميع قبائل آل بشهم و سائر قبائل غامد وزهران وشمران وليس فقط بل وعلى مستوى قبائل وضواحي وهجر قبائل كافة المنطقه الجنوبيه بأسرها فلكما اثنينكما مني كل التقدير والاحترام والدعاء الدائم بالتوفيق بشكل خاص ولكافة أفراد قبيلة حواله بشكل عام المتكاتفين والمتعاوننين على رفع الرأية البيضاء الرفارفة على رأس الصاري لتبقى ان شاء الله ترفرف بعزهم ورفعتهم وذكرهم وسيرهم الذاتيه العطره دائما وابدا جيلا بعد جيل بما يرضي الله أولا ثم يعود عليهم بالستر والنفع والثبات ورفعة الرأس بقيادة الشيخ الوقور/ محمد بن عبدالله الشائق الحوالي وساعده الايمن نبراس حواله ابو محمد وايضا بمساندة موامين وأعيان ومثقفي وحكماء قبيلة حواله على مختلف مستوياتهم العلميه والفكرية والثقافية التي من شانها الإسهام بها في كل ما يخص نماء وتقدم حواله عامه بتعاون ومؤازره من كافة أفراد القبيله الكرام ذكور واناث صغار وكبار التي نتمنى ان شاء الله أنها تبنى وتغرس في أذهانهم جيل بعد جيل إلى ان يرث الله الأرض ومن عليها هذا وتقبلوا فائق تحياتي وتقديري جميعا ،
المحب للجميع الفقير والتواق الى رحمة ربه/ سعدالله بن عزيز بن عثمان آل عثمان الحوالي
حرر في ١٤٤٢/١١/١٩هج الموافق ٢٠٢١/٠٦/٢٩م
 2  0  770
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    11-22-1442 12:53 مساءً أبو حسان :
    رحم الله أمواتنا وأموات المسلمين
  • #2
    11-22-1442 05:00 مساءً علي سعيد ابو ثامر :
    شكرا لك ابا عزيز والدنا
    على مشاعركم الطيبه والإنسانية لنا ولقبيلة حواله والشكر موصول لصحيفة حواله السباقه لنشر اخبار الخير والنفع لمجتمع حواله والله من وراء القصد والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ابو ثامر ال حسن
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:28 صباحًا الأحد 18 ربيع الأول 1443 / 24 أكتوبر 2021.