اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

03:52 مساءً , الجمعة 13 شوال 1441 / 5 يونيو 2020

الخل يقي من حصى الكلى

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حوالة اليوم(جده)-عصام صالح آل جمعان :
الكلى واحدة من الأعضاء الحيوية التي تمثل صحة الجسم بالكامل، إذ إن شرب الكثير من الماء واتباع نظام حياة صحي سيكون كافيا لمعظم الأشخاص من أجل المحافظة على صحتها.
ورغم ذلك، فإذا كان الشخص يعاني مشاكل بالكلى، فإنه قد يحتاج إلى اتباع تدابير إضافية لضمان الحصول على مستوى صحة جيد ويدعي بعض خبراء الصحة بأن الخل ممكن أن يساعد الكليتين ويحسن من وظائفهما.
وتعتبر الوظيفة الرئيسية للكليتين هي العمل على تصفية الدم التصفية وإزالة الفضلات والماء إلى المثانة، ثم تخرج منها عن طريق البول.
وبينت الأبحاث أن الخل يعمل على الوقاية من تطور حالة حصى الكلى، ووفقا لدليل الصيدلة للعلاجات المنزلية والعشبية، فإذا كان يسعى الشخص للوقاية من حصى الكلى فإنه قد يعمل على شرب مزيج من ملعقتين طعام كبار من خل التفاح مع ثمانية أونصات من الماء والحرص على شربه مرتين في اليوم.
أما في حال كان تأثير هذا العلاج قويا فيمكن إضافة خل التفاح دائما إلى النظام الغذائي من خلال اتباع طرق أخرى كإضافته إلى تتبيلة السلطات على سبيل المثال.
في المقابل، يمكن أن يمنح الخل الكلى فوائد محدودة من خلال خلق بيئة قلوية بالبول، لكنه لن يعمل على معالجة الحالات الموجودة بالأصل.
وإذا كان الشخص مصابا بالتهاب الكبد، فإنه ينبغي عليه الحصول على رعاية صحية على الفور، ويحذر الموقع الإلكتروني لمركز مايو كلينك الطبي الأميركي بأن المضادات الحيوية والعناية المناسبة ستعمل على قتل البكتيريا وإذا تركت هذه الحالة من غير معالجة، فإن الالتهاب الحاصل بالكلى سيحدث تضررا بالكلى، وقد ينتشر إلى الدم، الذي يمكن أن يسبب الموت.
 0  0  4.9K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:52 مساءً الجمعة 13 شوال 1441 / 5 يونيو 2020.