اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

09:00 مساءً , الأحد 19 ذو الحجة 1441 / 9 أغسطس 2020

الأستاذ فضيل بن مسفر : الشيخ محمد (حاضر) , ومجلس القبيلة ليس معطل..(تم إستكمال الحوار)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حوالة اليوم (خاص) :
التقت صحيفة حواله اليوم الإلكترونية بإحدى الشخصيات المميزة في مجتمعنا , شخصية محبوبة صاحبها ذو ثقافة عالية وخبره في الحياة العامه , ضيفنا اليوم هو معلم وأكاديمي سابق , أتسم بخلقه وعلمه وعفويته إلى جانب حبه الكبير لمجتمعه واجتماعيته المعروفة عنه بين الناس , تحدثنا معه في حوار مطول عن عدد من الأمور الهامة التي تخصه وعدد من الجوانب المختلفة عن قبيلة حواله بشكل عام .

ضيفنا اليوم هو الأستاذ : فضيل بن مسفر بن علي آلمسفر (أبو سلمان) , من مواليد قبيلة حواله , معلم سابق (متقاعد) , له عدد من الهوايات والأنشطة المختلفة لكننا نذكر منها (لعبة الكاراتيه) حيث التحق بمعهد التربية الرياضية الذي يقع على طريق خريص عام 1392هـ وكان مدربه حينها الأستاذ محمد الفايز القليش وكان معه في ذلك الوقت الأستاذ جمال محمد جميع الذي يعمل برتبة عميد في الدفاع المدني حاليًا وكذلك رافقهما حينها أخيه الأستاذ عبد الله بن محمد .. كما أن لضيفنا نشاطات رياضية أخرى أهمها تنس الطاولة و البلياردو , ولا ننسى طبعاً أهم الهوايات (الصيد) أما اللعبة التي لا يزال يمارسها حتى الآن فهي لعبة (الشطرنج) ..!


(مساعد العثمان وصحيفة حواله اليوم )
في بداية حديثنا مع الأستاذ : فضيل شكر الله وأثنى عليه ووجه جزيل شكره لصحيفة حواله اليوم الإلكترونية ودورها الكبير في خدمة المجتمع قائلاً : أصبحت بهذا المستوى المرموق محط أنظار جميع فئات المجتمع وكذالك أخص بالشكر الجزيل الأستاذ الإعلامي المتألق مساعد عثمان العثمان الحوالي على جهوده المبذولة والملموسة في إظهار صحيفة حواله اليوم وهو من الكفاءات المتميزة فأتمنى له المزيد من التقدم في هذه الصحيفة كما أنه يوجد في شباب حواله كفاءات أخرى من الصعب حصرهم لكثرتهم متسلحين بسلاح العلم والمعرفة وعمق التفكير ورجاحة العقول وبعد النظر ويتوج هذه الصفات أخلاقهم العالية وحرصهم على كسب المزيد من العلم والمعرفة في جميع المجالات وجميع شباب قبيلة حواله يضرب بهم المثل ويشهد لهم القاصي والداني ممن يعرفونهم بحبهم لمجتمعهم والعمل على خدمة دينهم ووطنهم ومليكهم ..

(الأستاذ شائق بن محمد وتوزيع المهام)
انتقلنا بعد ذلك لأمور تخص القبيلة بشكل عام وتحدثنا عما يتردد من أقاويل بأن قبيلة حواله تعاني من مشكلة واضحة وهي عدم وضوح المهام والمسؤوليات في القبيلة وعما يردده البعض بأن الشيخ محمد قد يكون مبتعد حالياً عن بعض القضايا التي تدور داخل نطاق قبيلة حواله , وقد أوضح الأستاذ فضيل بأن كل ما يدار من حول ابتعاد الشيخ (ليس صحيح) حيث أن الشيخ يتواجد من فترة لأخرى في المناسبات العامة وقد يكون ارتباطه بمصالح أو أشغال (خاصة) له الدور في ذلك , لكننا نرى المجهودات التي يقدمها
الأستاذ : شايق بن محمد , حيث أنه ربما ينوب عن الشيخ في الدوائر الحكومية نظراً لعلاقاته المميزة من عدد من المسئولين بالمنطقة , وأضاف أنه لا ينكر مجهودات الأستاذ شائق إلا جاحد , فهو وبالرغم من تواجده في منطقة القنفذه إلا أنه على إتصال دائم ومباشر بما يحدث في القبيلة إلى جانب تواجد الشيخ بين الفينة والأخرى ..



(أيها الشباب .. أين أنتم من اجتماعات القبيلة ؟)
كما تحدث أيضاً الأستاذ فضيل عن نقطة هامه جداً وهي مسألة (غياب التصويت) أو الاستفتاء على قرارات القبيلة , وقال أن عدم حضور الشباب لاجتماعات القبيلة إلى جانب الحضور القليل عند حصول أي اجتماع للقبيلة قد يشجع (أقليه) حاضره على اتخاذ قرارات قد لا ترضي الجميع , وتساءل عن السبب وراء ضعف الحضور أغلبية الجماعة لهذه الاجتماعات وخصوصاً الشباب ووجه لهم عتاباً عبر الصحيفة ودعاهم للحضور والمشاركة وتبادل الرأي ووجهات النظر .

وأنتقد الأستاذ فضيل الأصوات التي توحد إنجازات القبيلة أو أعمالها في (شخص) الشيخ محمد بن شايق قائلاً : الشيخ ليس وحده فالجماعة عزوته ولباس جنبه ولا يستطيع عمل شيء بدونهم فتقع على كل فرد منا مسؤولية أما بالنسبة للأعيان فإن البعض منهم مشاركته تنتهي في المجلس وقتها ومع الأسف الشديد وكذلك الجماعة فإن السواد الأعظم منهم كأن الموضوع لا يعنيه وهذه السلبية أرجو أن تختفي وتتلاشى حتى نكون يد واحده وعلى قلب واحد في كل موضوع يخدم القبيلة ..

وأننا لا يجب أن نبخس الناس حقوقهم فالشيخ والأعيان يعملون (على حد تعبيره) جاهدين ويؤدون الدور المطلوب منهم ويسعون جميعهم على تحقيق ما فيه خير مثل الاستراحة وصالة المناسبات وإنارة الملعب وبناء المدرجات..وغيرها



(مجلس القبيلة معطل!!)
بعد ذلك توجهنا للأستاذ فضيل بالسؤال عن رأيه الشخصي في مجلس القبيلة حيث أن البعض يدعي أنه معطل أو أنه مجرد ملتقى لتناول الأطعمة أو كما يسميها البعض (المفطحات) دون نتائج تذكر , وعن مدى صحة هذه الأقاويل ؟ فأجاب بأن هذه الأحاديث تخلو من الصحة فمن سمع ليس كمن رأى , وقال : بالرغم من أن مجلس القبيلة لا يعقد بشكل دوري إلا أنه يعقد إذا تطلب الأمر ويتم اتخاذ قرارات عاجله حول ما عقد الاجتماع من أجله , وكرر دعوته للشباب بالحضور والمساهمة في مجلس القبيلة .

وفي جانب أخر (سألناه) عن ما يتناوله البعض من أحاديث تفيد بأن قبيلة حواله مازالت متأخرة عن القبائل الأخرى , إلا أنه قال بأن القبيلة تتطور مع الوقت وتسير ضمن منهجية واضحة , وأما القرى والقبائل الأخرى فلم تتقدم علينا إلا في (وجود مخططات) لهم وعزى السبب في ذلك لعدم وجود المعارضين الذين يعطلون المشاريع التي تخص القبيلة .


(مجلس شباب القبيلة .. واقع أم خيال )
و عن دور الشباب في قبيلتنا وهل أعطوا القدر الكافي من الاهتمام ومن مشاركة الرأي ووضعهم في المكان الصحيح الذي يخدم القبيلة وعن إمكانية إنشاء مجلس خاص بشباب القبيلة.. تساءلنا عن هذه النقاط جميعاً وأجاب الأستاذ فضيل قائلاً : الشباب هم أبنائنا لكنني قد ألومهم لعدم تفاعلهم مع الكبار مثلا لا يحضرون مجالسهم وأشعر بأن هناك فجوة بين الجيلين كبيره وتحتاج إلى من يدمج الجميع ويقارب الأفكار ويتم تبادل الآراء والخروج بحلول تخدم الجميع وبهذا يمكن الوصول للأهداف المرجوة والمرتقبة أما إنشاء مجلس للشباب فأعتقد أن المجتمع واحد والأهداف مشتركة وأتمنى من الشباب طرح توصيات وأفكار وعرضها على الشيخ لعقد اجتماع والعمل على إنجاز هذه الأفكار والتوصيات .


(المخطط.. وقضية فلسطين)
وعن المخطط تساءلنا عن غيابه لأكثر من عقدين من الزمان حتى يأس البعض منه وغابت الحلول الودية التي قد تنقذ المخطط من الضياع حتى شبهه البعض بقضية فلسطين , فأختصر حديثه وتعليقه قائلاً : إنه يوجد من يبني ويوجد من يهدم فالذي يبنيه الشخص في سنه يمكن هدمه في ساعة ولكن ما نقول ألا حسبنا الله ونعم الوكيل ..


(صالة الأفراح .. والمعلومة الغائبة)
أما عن الصالة فقد أكثرنا على (أبي سلمان ) من السؤال عنها وعن تفاصيلها التي لم تعلن حتى هذه اللحظة وما يخصها من أمور أخرى فقال أن الصالة كانت عبارة عن فكرة تطورت إلى أن أصبحت واقع ملموس نعيشه حالياً بناءً على مساهمات تم فتح أبوابها لكافة المجتمع رجال ونساء , وكانت قيمة السهم عبارة عن 500 ريال , وعن غياب المعلومة الكافية حول تكاليف الصالة ومساحتها أجاب بأن المعلومة ليست غائبة فخبر الصالة تناقله الناس من (السيرة إلى الديرة) , وهناك حساب في بنك الراجحي باسم سالم فاضل سالم ولا يزال باب المساهمة في الصالة مفتوح حتى هذه اللحظة ومن يريد المساهمة عليه الاتصال بالرقم (0505797040) وهو هاتف الأخ سالم , أما فيما يتعلق بمساحة الصالة فاكتفى الأستاذ فضيل بالقول بأنها كافية لإستيعاب كافة أهالي حواله رجالاً ونساء وهذه هو هدفها المنشود (على حد قوله) ..


انتظروا بقيّة الحوار قريباً ..



......................................................
(الجزء الثاني من الحوار) :

(شخصيات مؤثرة)
في هذا الجزء الثاني من الحوار نستكمل مع أبو سلمان جوانب شخصية تتعلق بحياته الخاصة وبدأنا معه بالحديث عن أهم الشخصيات التي تعلم منها في حياته على مستوى قبيلة حوالة فقال: الشخصية التي تعلمت منها الكثير شخصية عالمية يشهد لها العالم كله وخاصة العلماء في أنحاء المعمورة وهو الشيخ الجليل الفاضل العلامة الدكتور سفر بن عبد الرحمن الحوالي فقد تعلمت منه الثقة بالنفس والعصامية والأخلاق الفاضلة أسال الله أن يمتعه بالصحة والعافية وأن ينفع به الاسلام والمسلمين

(34 عاماً من الخدمة)
وفي جانب الحياة التعليمية فإن لأبو سلمان تاريخاً تعليمياً طويلاً حيث تخرج من المرحله الابتدائية عام 88ــ89 ودرس المرحله المتوسطه مابين الرياض في متوسطة حطين وبلجرشي في متوسطة غامد ثم التحق وتخرج من المرحله المتوسطه عام 1392ــ1393هـ من مدرسة المنار الليليه بالرياض ثم تخرج من معهد المعلمين عام 1396هـ وعمل في التدريس اربع سنوات منها ثلاث سنوات بالرياض وسنه ونصف بمدرسة القادسية ببادية بني كبير بعدها التحق بكلية المعلمين بالطائف وتخرج عام 1403هـ وعمل سنه في مدرسة جبر وبني هلال ثم انتقل لمدرسة حواله وعمل بها 25سنه ثم تقاعدت منها عام 1430هـ واطلب من الله السداد وحسن الخاتمه بعد خدمة 34 سنه عمل خلالها على تخريج أجيال صالحين يعملون على خدمة وطنهم ومليكهم ودينهم وقال أبو سلمان : أطلب كل من كان طالبا عندي في يوم من الايام أن يدعو لي فنحن بشر نخطئ ونصيب ولكنني أشعر بالفخر بجميع ممن تتلمذوا أو تعلموا على يدي فو الله إنني كنت حريص على أن أكون قدوة حسنة للجميع ..


(حلم الطفولة)
لاشك أن لكل منا أحلامه وطموحاته وخصوصاً في مرحلة الصغر وقد تتحقق هذه الأحلام أحياناً , وقد لا تتحقق في أحياناً أخرى فتجري رياح المشيئة بما لا تشتهيه سفن أحلامنا , توجهنا لأبو سلمان بالسؤال عن مثل هذه الأحلام فقال : الأحلام كانت كثيرة ولكن قلما تجد شخصً يحلم ويتحقق حلمه فكنت أتمنى أن أكون أحد ضباط القوات المسلحه وفي حرب الخليج كنت أحد المتطوعين وكان عددهم 600 متطوع وفي ختام الدورة التي إستمرت شهر توجهنا لميدان الرماية يحمل كلاً منا بندقية ومسدس فكنت الأول في الرماية على جميع المتطوعين عام 1412هـ ..


وعن سؤالنا عن الشخصية التي تعجبه حالياً فقال : الشخصيه التي تعجبني هو الاستاذ سالم بن فضيل بن سالم فهو شخصية متفانية في خدمة الجماعه وخاصة في الصالة والاستراحة فهو بمثابة الجندي المجهول في القبيلة .. وقد طلب الأستاذ فضيل إستضافة هذه الشخصية مستقبلاً عبر صحيفة حوالة اليوم الإلكترونية .



(أبو سلمان والصيد)
ولاشك أنك عندما تتحدث مع الأستاذ فضيل فإنك يجب أن تطرق باب القنص والصيد فهو من الرياضات المفضلة والمقربة من نفسه فقد أوضح لنا أبو سلمان أنه عندما يمارس هواية الصيد فإنه ينسى الوقت تماماً وفي هذا دلاله واضحه على مدى حبه لهذه الرياضة الجميلة ..

(حوالة اليوم .. رأيه فيها ؟)
قد تكون الشهادة مجروحة ولكن أقولها بكل صدق أن صحيفة حوالة اليوم قطعت شوط كبير في زمن قياسي وبخطوات حثيثة وثابتة وأتمنى لها المزيد وأسرني التعاون مع صحيفة بلجرشي وأرجو ان يكون مع صحف أخرى داخل المنطقة أو خارجها وأتمنى أن تتواصل مع المسؤلين بالمنطقة مبتدءاً بسمو أمير المنطقة الأمير مشاري بن سعود بهدف الإسراع في دفع عجلة التطور في المنطقة بصفة عامة وفي حوالة بصفة خاصة.

وأضاف أتمنى أن يكون لكم مراسلين في جميع المدن التي يتواجد فيها الجماعة لنقل الأخبار بسرعة ومصداقية وأتمنى أن أرى هذه الصحيفة في محافل الدولة كغيرها من الصحف المحلية السعودية وأوصي بالأمانة في نشر الأخبار والمقابلات راجيا لكم التوفيق والنجاح ..




كان هذا ختام حوارنا مع الأستاذ فضيل بن مسفر الذي نوجه له أحر وأصدق الشكر التقدير على سعة صدره وصبره وإستجابته البناءه في الإجابه على حوارنا هذا وعلى جهودة الحثيثة والمبذوله التي يقدمها للصحيفة وللقبيلة بشكل عام .









 10  0  1.9K
التعليقات ( 10 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    07-22-1433 08:04 صباحًا سنايد :
    عجيب يابو سلمان تتكلم خلاف عن الواقع المعروف للجميع والله اعلم بالسبب
    • #1 - 1
      07-24-1433 09:37 مساءً بوسلمان :
      الأخ سنايدأشكرك وتحياتي لك وكل شخص ينظرلكل شيء من زاويةتختلف عن الشخص الآخروأحترم وجهة نظرك.
  • #2
    07-23-1433 05:14 مساءً سالم الحوالي :
    ماشاء الله حوار ثري وغني بالمعلومه أشكر من أجرى هذا الحوار والشكر موصول لأستاذنا العزيز أبو سلمان على رحابة صدره وننتظر تكملة هذا الحوار الجميل
    • #2 - 1
      07-24-1433 09:45 مساءً بوسلمان :
      أخي سالم لك مني التحيةوالشكروالتقديروأتمنى أن تعم الفائدةللجميع.
  • #3
    07-23-1433 05:17 مساءً حوالي قديم :
    بالرغم أني لا أتفق مع الأستاذ فضيل في بعض النقاط التي تطرق لها إلا أنني أحترمه شخصياً وأحترم وجهة نظره مهما أختلفت معها وكم أتمنى أن يبقى إختلافنا في وجهات النظر فقط وليس إختلاف شخصي بحت , أنشري صحيفتنا مشكوره ..
    • #3 - 1
      07-24-1433 09:56 مساءً بوسلمان :
      أشكرأخي الحوالي القديم وأرحب بالنقد الهادف الذي يخدم الجميع واختلاف الرائ لايفسد للودقضيةفعلى الرحب والسعة.تحياتي..
  • #4
    07-23-1433 05:19 مساءً عقلآني :
    لي عودة لأفند الكثير من النقاط حول هذا الموضوع الهام ولكن الأن فقط أقول أنك يابو سلمان وأن كنت عزيز وغالي على قلوبنا إلا أنك غردت خارج السرب من خلال بعض الأطروحات ..
    • #4 - 1
      07-24-1433 10:21 مساءً بوسلمان :
      أخي العقلاني تسرني عودتك لتفنيدما تراه من النقاط فقلبي مفتوح وعقلي مهيأ لكل ماتريد إذا كان هذا التفنيد يخدم الصالح العام فأنا تحدثت بماأرى وليس من رأى كمن سمع وشكرا.
  • #5
    07-23-1433 05:21 مساءً الحوالي2012 :
    سلامي وتحياتي واشواقي لاخي فضيل وأقول وين المقناص والعلوم الزينه ما جبت طاريها .
    • #5 - 1
      07-24-1433 10:09 مساءً بوسلمان :
      الشكر الجزيل والسلام عبر الصحيفةالأكترونية حوالة اليوم و أقول الزمن مختلف وعقارب الساعة لاترجع للخلف.وتحيتي لك من أعماق القلب.
  • #6
    07-23-1433 10:05 مساءً بن رديف :
    انا لفت انتباهي عنوان الموضوع مع احترامي لك ابو سلمان بالغت وجاملت حنا في صحيفه وفي حوار شفاف ياخي خلنا على طبيعتنا وبعفويتنا مانبي اجابات دبلوماسيه وتحفظ انا اشوف انك مررررررره غردت خارج السرب على قول اخونا عقلاني هل يعقل ان هذا العنوان صحيح ( الأستاذ فضيل بن مسفر : الشيخ محمد (حاضر) , ومجلس القبيلة ليس معطل ..!)

    انا بس هذا العنوان شدني كثير فما بالك ببقية الحوار , وراح ارجع مره ثانية واعلق على بعض النقاط التي ذكرتها وياليت يتسع صدرك معنا ويكون الحوار شفاف ...
    • #6 - 1
      07-24-1433 11:15 مساءً بوسلمان :
      تحياتي أخي بن رديف وكلامك على رأسي والنقد الهادف مايزعل منه إلا جاهل والصدريتسع للمحبين الغيورين الذين يعملون من أجل المصلحةالتي تهم الجماعة والأفراد.وشكرا.
  • #7
    07-24-1433 01:21 مساءً أبو زياد :
    أشكر الصحيفة وأشكر الأخ فضيل على تسليط الضوء على ما يهم الجماعة من أمور وقضايا
    وأعتقد أن الأخ فضيل كان واقعيا وصادقا في كل ما قال، ولا أجد أنه جانب الواقع والصواب في كل ما تعرض له.
    وأؤكد على أن القائمين على الصندوق والاستراحة والصالة والنادي من خيار الجماعة ويستحقون كل شكر وتقدير ودعم، هم والشيخ محمد وإبنه شائق الذي أعطى دفعة قوية لكل هذه الإنجازات.

    ولو أننا سلمنا من المخربين والمفتنين والمعارضين في المخطط ومصالح الجماعة الأخرى لكان لدينا قرية نموذجية في الشفا، وما نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل
    • #7 - 1
      07-24-1433 11:33 مساءً بوسلمان :
      لك مني من الودأوفره ومن الحب أصدقه ومن الوفاءأجمله بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي أبا زياد. وبعد فقدتشرفت بقراءة تعليقكم المختصر المفيد الذي كان له الأثر العظيم في نفسي لأنه من إنسان كبيرالمقام يوزن الأمور بموازينهاويحرص على لم الشمل وتضييق الفجوات ببعد النظروالعمل على تحقيق الأهداف لمصلحة القبيلة فلك مني التحية والإجلال والشكر ياأبازياد..
  • #8
    08-01-1433 07:21 صباحًا أبوعبدالله/هزاع :
    آراء تتسم بالحكمة وبعد النظر ومقابلة مست كثيرا من القضاياذات الأهمية. أشدعلى يدك أباسليمان وأنت تعلم أن من يتعرض للشأن العام يعرض نفسه لثناء المؤيدين وانتقاد المخالفين. ونحن بحاجة إلى مثل هذه الحوارات التي تشرع الأبواب وتناقش الأوضاع في إطارالمصلحة العامة وبإسلوب يعتمد الرزانة ويتوخى الحكمة.والآراء المخالفة مطلوبة كما الآراء المؤيدة طالماالمقصد والهدف هو المصلحة العامة. شكراأباسليمان وشكرا لمحاورك اللبق ولصحيفة حوالة التي تقوي إيماننابمستقبلهاالمشرق بحول الله.
    • #8 - 1
      08-04-1433 03:24 مساءً بوسلمان :
      تحياتي لك أخي وصديقي الشيخ الدكتور هزاع بن عبدالله( أبا عبدالله) تسرني كتاباتك دائما.وسرني ماكتبت عن هذا الحوار بصفة خاصة لأنه من شخصية مرموقة تمثل المملكة العربية السعودية ثقافيا في الخارج ومثلت القبيلة أمام خادم الحرمين الشريفين في الداخل. فأنت علم يشار إليه بالبنان .فمنكم نستمدالفكر ونستنير بالعلم. فمثل هذا التعليق بمثابة البلسم للجرح.فلك مني الشكر والتقدير والثناء.أخوك أبوسلمان..
  • #9
    08-04-1433 10:53 مساءً احمد القرني :
    حوار جميل وآراء هادفة وكما عرفتك يا بوسلمان حكيم وكلامك بليغ اسأل الله ان يعطيك الصحة والعافية . وشكر خاص للقا ئمين على هذه الصحيفة والحوارات وانا أتابع الحوارات واتمنى ان لاتتوقف .
    • #9 - 1
      08-05-1433 02:33 مساءً بوسلمان :
      تحياتي وأشواقي الحارة لك ياأستاذ أحمد عرفتك زميلا وصديقا مخلصا متميزاومتفانيا في عملك مدرسا للرياضيات ومحبوبا من جميع زملائك وطلابك ومبتسما دائما.وأتمنى أن تتكرم علينا بالزيارة في حوالة مكررا شكري وتقديري.أخوك أبوسلمان..
  • #10
    08-17-1433 11:45 مساءً سالم بن عبدالله :
    كل التقدير لقلمك وفكرك أستاذي القدير... فضيل

    ولازلت أتعلم منك شخصية المعلم القدير...

    وقد ثلم التعليم ثلمة عند تقاعدك من التعليم...

    إبنك ومحبك / سالم عبدالله بن فضيل-أبها
    • #10 - 1
      08-18-1433 02:42 مساءً بوسلمان :
      ابني وزميلي سالم بن عبدالله شكرا لك على تعليقك الجميل الذي كان له الأثر العظيم في نفسي. فلك مني التحية والتقدير. فأنتم خير خلف لخيرسلف بإذن الله.دمتم وطابت أوقاتكم...
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:00 مساءً الأحد 19 ذو الحجة 1441 / 9 أغسطس 2020.