اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

08:23 مساءً , الأحد 19 ذو الحجة 1441 / 9 أغسطس 2020

حصرياً : جودة ودقة التصوير وجمال الإخراج تجتمع في فيديو خيالي لقبيلة حوالة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حوالة اليوم(خاص) :
لاشك أن التصوير موهبه لا يملكها الكثير , ولاشك أن وقت ومكان إختيار الصورة يساهم في ظهورها بشكل إحترافي , وهذا تماماً ينطبق على العمل الذي قدمه الأخوه الأعزاء عبدالله جمعان الحوالي وأحمد مديس الحوالي , اللذين أثبتا بما لايدع مجالاً للشك موهبتهما الكبيرة التي صاحبها روعة وتميز كبير في إخراج هذا المقطع ..

وقد تظمن مقطع الفيديو عدد كبير من الصور الجميلة والجديدة في ذات الوقت شملت أجزاء متفرقة ومعالم مختلفة من حواله أظهرت للعيان الجمال الرباني الذي حباه الله لهذه المنطقة وماتمتلكه من مناظر ساحره وشواهد معبرة ..

صحيفة حوالة اليوم بدورها تشكر أبو جنى وأبو نواف على هذا المقطع وتشكر حرصهم على التواصل مع الصحيفة وإمدادها بكل ماهو جديد وجميل من إبداعاتهما .. كما تشكر لهم نشاطهم وحرصهم على خدمة قبيلة حوالة من خلال هذه الأعمال المميزة .


 11  0  1.6K
التعليقات ( 11 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-27-1433 03:05 صباحًا تسلم ياعبدالله جمعان واحمد مديس :
    ادخلتوا السرور بمناظرة هذا المقطع انا اعتبره من اجمل المقاطع التي نشرت خلال تاريخ حواله وبدون منازع وبدون مجامله او مبالغه اختيار المكان بالتصوير والتمركز والتقاط الصوره بشكل رهيب جدآ اوقات الليل العصر الظهر مااقووووووووووووووووول الا بيض الله وجيهكم انا عن نفسي اعتبره من افضل المقاطع التي نشرت لقبيلة حواله بدووووووووون منافس واراهن .
    مشكووووووووووووورين الف شكر لكما..................
    • #1 - 1
      06-27-1433 07:53 مساءً عبدالله جمعان :
      اشكرك عالتعليق ووجهك ابيض
      وتاج على روسنا وشهادة نفتخر فيها
      وإن دل دل على منبع اصلك الطيب وذوقك الجميل الراقي
      واكرر شكري وتقديري لك اسعدك الله دنيا واخره
      أخوك/عبدالله جمعان
  • #2
    06-27-1433 06:03 مساءً سنانيه :
    واو روعه ماشاء الله الحمد لله ان باقي في ناس تحب قريتنا نشكر من قام بهذا العمل .
    • #2 - 1
      06-28-1433 01:31 صباحًا عبدالله جمعان :
      اهلاً وسهلاً أختي سنانيه
      اشكرك على مرورك وتعليقك
  • #3
    06-28-1433 01:52 صباحًا احمد عبدالله مديس :
    اولاً اشكر صحيفه حواله على ماقامو به من جهودات رائعه ..

    وثانياً اشكركم على ردودكم الجميله وحقيقه انتم حافز لنا لجهودات رائعه في المستقبل ان شاء الله وترقبو المزيد بأذن الله ..

    اخوكم (( احمد مديس الحوالي ))
  • #4
    06-28-1433 11:40 صباحًا من سكان الدار سابقا :
    الله يسامحكم يا ابو جنى وابو نواف يعني لازم تقلبوا المواجع خاصه الدار شوي وبتنزل الدمعه ومع الكلمات اللي على المقطع

    حلو الليالي توارى مثل الاحلامي
    مخطور عني عجاج الوقت iiيخفيها
    أسري مع الهاجس اللي ما بعد نامي
    واصور الماضي لنفسي iiواسليها
    أخالف العمر أراجع سالف أعوامي
    وانوخ ركاب فكري عند داعيها

    واللي خلاني احزن اكثر مسجد الدار الله يرحم اللي كان يأذن فيه وجعل الجنه مأواه
    جهد كبير والله ادعيلكم من قلب الله يسعدكم .
    • #4 - 1
      06-28-1433 08:55 مساءً عبدالله جمعان :
      هلا وغلا فيك ((من سكان الدار سابقاً))
      لاشك كلنا في الحقيقة نحن للماضي ونحزن ولكن هذا حال الدنيا
      عموماً اشكرك على تعليقك واسعدك الله ودمت بصحة وعافية
  • #5
    06-28-1433 12:01 مساءً الغانم :
    منـــــــــااااظر
    رووووعه
    الله يعطيكم العاااااااااااااافيه
    وتستاااهلون التقيم

    لاتحرمونااااااااااااا من جديــــــدكم

    تحيااااااااااااااااتي واشواااااااااقي لكم
    • #5 - 1
      06-28-1433 08:58 مساءً عبدالله جمعان :
      الله يعافيك اخوي((الغانم))
      وتستاهل الطيب
      اشكرك عالتقييم ولاعدمنا وجودك
      وبأذن الله القادم احلى
  • #6
    06-29-1433 02:00 صباحًا بن رديـــــف :
    صاحب النك نيم [تسلم ياعبدالله جمعان واحمد مديس]

    انا مااراهن ولا اجزم انا ابصم بعشرة اليدين وعشرة الرجول بعد, انه من افضل المقاطع, وعلى كثر المقاطع اللي شفتها للقريه لكن هذا غير بمعنى ماتحمله الكلمه .

    تسلمون ياالنشاما تستاهلوا منا الاطراء والمدح وانتم تستحقون المهم البقاء والمواصله .
    ويعطيكم العافيه .
    • #6 - 1
      06-29-1433 01:30 مساءً عبدالله جمعان :
      (بـن رديــف)
      ومن قال سالم والله يعافيك
      وبكل فخر نعتز بشهادتكم ولنا الشرف وتاج على روسنا
      وبإطرائكم دعم لنا على الإستمرار
      اشكركم جميعاً ولاحرمنا من ردودكم الرائعة والجميلة
  • #7
    06-29-1433 06:20 مساءً أيوب الحوالي :
    أحمد مديس g عبدالله جمعآن أعرفهـــم عن قــرب .. رأيت فيهــم الأهتمآآم في التصوير لقريــة حوآلـــه لدرجة أنهــم يتصيدون الاوقآت الرائعــه لأتلقآط الصور الجميلة لقرية حوالة ووضعــهأ على اليوتيوب او نشرهآ عن طريق البرنآمج الشهير whatsapp ~
    فجميــل أن تحتويهم صحيفة حوالة بكل الاهتمآم فهذآ يدل عن جمآل تلكـ الصحيفه ..~~

    نوعـــد الصحيفة بأنتآج مقطعيــن عن القرية .. بتنسيق مني أنا وأحمد على الهآتف ..
    • #7 - 1
      06-30-1433 01:14 مساءً إدارة التحرير :
      الصحيفة ترحب وتتبنى كل المواهب ..
      وسعيدين يشهد الله بإبداعآتكم ..
      شكراً لكم جميعاً ..
    • #7 - 2
      07-02-1433 01:05 صباحًا عبدالله جمعان :
      اشكرك ايــوب على كلامك الرائع والجميل
      وماتقصر اتمنى لك من قلبي التوفيق والنجاح الدائم
  • #8
    06-29-1433 07:49 مساءً العاتي :
    والله متعوب عليه هذا الفديوا وياليت الاخوان يصورون في الشرف والقابل والحمرا والخبيره والخيطان .
    وانا مااقلل من جهدكم ياليت عندنا في القريه اثنين مثلكم حريصيين ومهتمين .
    شكر الله لكم يامطاليق
    • #8 - 1
      07-02-1433 01:11 صباحًا عبدالله جمعان :
      حياك الله يـ((العاتي))
      وبأذن الله تعالى يتم تصوير مثل ماتفضلت سواءاً انا وأحمد أو ايوب وأحمد
      واشكرك على إهتمامك وحرصك وإن شاء الله نكون عند حسن ظنك.
  • #9
    07-01-1433 11:55 مساءً سعدالله / أبو زياد :
    إبني عبدالله .. إبني أحمد
    أشكر لكما جهدكما الرائع .. وذوقكما الرائع..
    والله لقد أثرتم شجوني، وحركتم الدموع في محاجري!
    كل طريق صورتموه ولي فيه خطوات، وكل مكان ظهر في اللقطات ولي فيه ذكريات، وكل جدار ولي معه أكثر من قصة.
    لا أتذكر الأمكنة والجدران والطرقات فحسب، أتذكرها وهي تعج بساكنيها:
    كأني الآن أسمع صوت العم فلان ، والخالة فلانه رحمهم الله..
    وكأني أسمع ( نياح ) البقر في الحارات، وأشتم رائحة الدخان المنبعثة من ( قترة ) كل بيت!
    الآن أتصور العارض يعج بالأطفال الذين يلعبون كرة ( الشراب) ويطبلون على براميل ( حامد بن علي ) رحمه الله، و ( علي بن رديف ) ينهرهم ويفرقهم !
    هناك من بعيد ألمح سيل ( اللـّحب ) وكأنه يسيل لبناً لا ماءً.
    وأرى قطيعاً من الضأن يتسلل من صفا ( الدخـًّون ) في هدوء ، وأرى قطيعاً آخر من الماعز تتراقص وتتناطح فوق صخور ( الوهاد)!
    وأرى قافلة من ( الخوالي ) و( الحواطب ) يرددن الأهازيج وينحدرن كسرب نمل من ( المخباه ) .. آه .. آه.
    أرى سربا ً من النساء والبنات العائدات من بئر ( المعقد) يحملن على ظهورهن القرب المملوءة بالماء ، وقافلة أخرى تنساب من ( سدّ العثري ) يحملن ( المخالي) المملوءة بـ (الخلا ) و ( القضب )، وأخريات يحملن ( قرصان التين المخوتبة ) المملوءة من تين ( المانضة ) الشهي! .
    أسمع ( البنـّاية ) يضعون الحجر الأخير في ( المدماك ) ، وأسمع ( المكسـّر ِة ) يضربون بفانوسهم الضربة الأخيرة في الصخرة التي أعيتهم منذ الصباح.

    أسمع أحدهم من جهة الجبل يصيح ( يا لغب .. يا لغب ) .. فيدوي الانفجار وتتناثر الأحجار من المضرب الأخير ، فأشتم رائحة البارود المنبعثة منه !
    أسمع صوت الطيور وهي تأوي إلى الأشجار و الآبار وأعرشة البيوت..
    أسمع نقيق الضفادع يتعالى في بئر (الشـّثـّة) وهي تعزف (سنفونيتها) المسائية فوق الطحلب الذي غطى الماء تماماََ وحول البئر إلى قطعة من بساط أخضر!
    الآن أسمع (هزاع بن صالح) يؤذن بصوته العذب الندي، وأرى محمد بن صمان وغيثان بن صالح وعبدالرحمن بن أحمد وفاضل بن أحمد وعبدالعزيز بن جمعان وصالح بن جمعان وعبدالله بن عثمان والشيبة رديف وصالح بن فاضل و عبدالغني وأخيه جمعان وعبدالله بن سعيـّد وعبدالله بن سعيد وغرم الله بن سعيد ومفرح بن سلمان وعيدان بن فاضل وحمدان بن أحمد أراهم جميعاً.. منهم من وصل المسجد ومنهم من لا يزال يخلع نعليه في ( الخلوة ) ومنهم من يحث الخطى لإدراك الركعة الأولى في (المسيد ) خلف عبدالله بن صالح الفقيه.

    أسمع دقات قلبي.. وأنا أنطلق بأقصى سرعتي أبشر خالتي ( .... ) بمجيء إبنها من السفر بعد أن وقفت سيارة صالح بن رديف ( الفرت) في العارض ولمحته بين الركاب القادمين .
    أشكرها.. اتجهـَتْ نحو ( العلو ) وهي تدعو لي .. وخرجت منه وأعطتني البشارة .. تـمرات قليلة وضعتها في يدي وحملتني السلام لأمي !
    أشكرها .. وأشكركم أنتم

    أشكركم كلكم.. القائمين على الصحيفة والمصورين والمشاركين والقراء والمعلقين.
    • #9 - 1
      07-03-1433 01:19 صباحًا عبدالله جمعان :
      جدي العزيز سعدالله:
      عندما تلامس الكلمات شغاف القلوب تكون حينئذ قد خرجت من عاطفة صادقة نقية كالماء

      فكيف إذا كانت تحمل ذكرياتك الجميلة وما حل بها .....!!

      أسلوب مختلف

      أنت حقاً أسلوب مختلف في عاطفتك ومعانيك
      كلما أقرأ كلماتك الرقراقة أسبح في فضاء مليء بالألغاز .... ولكنها ألغاز جميلة

      أخيراَ أقول

      بالله قولك هذا فاض من عسل
      أم قد صببت على أفواهنا العسلَ

      اشكرك من اعماق قلبي على تعليقك ولنا الشرف بمرورك العطر ولاحرمنا الله من ردودك الرائعة وتعليقاتك الشيقة والنيرة وذكرياتك الجميلة.
      تقبل تحيات أبنائك /عبدالله وأحمد*
  • #10
    07-03-1433 05:45 مساءً سعدالله/ أبو زياد :
    إبنيّّ العزيزين عبدالله وأحمد

    أشكر لكما تعليقكما على ما كتبته
    ربما كان في تعليقي أسماء ومواقف وقصص لم تفهموها..
    لكن أرجو أن تقرأوها يا إبني أحمد على جدكم غرم الله أو على أبيك على الأقل وهو سيفسر لك ما غمض عليك.
    أشكركم.. وأنتظر المزيد من الإبداع.
    تحياتي
  • #11
    07-12-1433 04:29 مساءً ابو فهد :
    ونعم في ابو جنى تاج راس الجميع تحياتي وتقديري للجميع واشكر المصورين على هذه المقاطع والسلام خير الختام وماذا عن الدوره الصيفية بالقريه واذا مافيه طايره ماتصلح الدورة .
    • #11 - 1
      07-14-1433 05:51 مساءً عبدالله جمعان :
      يسلم راسك ياابو فهد
      شاكر ومقدر لك اسعدك الله
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:23 مساءً الأحد 19 ذو الحجة 1441 / 9 أغسطس 2020.