اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

05:18 مساءً , الجمعة 12 ربيع الثاني 1442 / 27 نوفمبر 2020

عقبة الأبناء (عقبة الموت) : أخيراً أنتبهتم لأرواحنا .. وينكم من بدري ؟

صبات أسمنتيه تجري حالياً فيها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حوالة اليوم (خاص) :
كانت عقبة الأبناء التي تربط وادي الخيطان ونمره بمحافظة بلجرشي هاجساً كبيراً لسائقي المركبات ممن يسلكون طرقها التي يصعب على أي سائق القيادة فيها بسهوله مالم تكن مركبته مجهزة ومهيئة لرحلة شاقة تزيد عن 25 كيلو متر في ثناياها . عقبة الأبناء التي نفذتها للمره الأولى شركة جراندي لافوري منذ أكثر من 35 عاماً ظلت تعاني من الإهمال الواضح ومن التجاهل طيلة الفترة الماضية وقد راح ضحيت هذه العقبة عدداً ليس بالقليل من الأعزاء على قلوبنا ومن الأبرياء الذين لم يجدوا غيرها مسلكاً يصلون من خلاله لذويهم أو لقضاء شؤونهم الخاصة كان أخرهم أسرة بأكملها من قبيلة حوالة نسأل الله لهم الرحمة والمغفرة , إلا أن المسؤولين عن هذه العقبة وكما يبدو أفاقوا من سباتهم العميق وبدأوا فعلياً في الإنتباه (لعقبة الموت) كما أسماها البعض وهي بالفعل تستحق أن يطلق عليها هذا الأسم فعلاً نظراً لما حصدته من أرواح وما خلفته من مأسي وجراح غائرة في قلوب من فجعهتم بأحبائهم , فقد شهدت العقبة توسعة بعض من طرقها الضيقة ورصف البعض الأخر كما لوحظ أيضاً تركيب عدد من الحواجز الأسمنتية في عدة أماكن وإنحدارت خطرة , ساهمت هذه التحسينات الأخيرة في إعطاء السائق نوعاً من الثقة والراحة أثناء قيادته في جنبات هذه العقبة .

هذا وتجري حالياً عملية تركيب حواجز ومصدات أسمنتيه على سفوح عدد من الأماكن التي تكثر فيها تساقط الحجارة وهي خطوة موفقة جداً نظراً لكثرة ظاهرة تساقط الحجارة وخصوصاً في مواسم الأمطار وعند جريان السيول . نأمل أن تكون لهذه التحسينات دوراً في أيقاف نزيف الأرواح ومع شكرنا الكبير للمعنيين بهذه الأعمال فإننا في ذات الوقت نتساءل أين كانت هذه الأعمال سابقاً أم أننا يجب أن ننتظر حتى نفقد أحد أحبائنا حتى نلتفت لمصالحنا ومشاريعنا المعطلة تحت شعارات التجاهل والامبالآه .. كان الله في عوننا إذاً !


 0  0  2.2K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:18 مساءً الجمعة 12 ربيع الثاني 1442 / 27 نوفمبر 2020.