اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

11:27 صباحًا , الجمعة 13 ربيع الأول 1442 / 30 أكتوبر 2020

الرواية الكاملة عن أبناء الشيخ محمد الحوالي .. تاريخ مشرف بعيداً عن الديار ..  

على لسان الشاب محمد بن أحمد الحوالي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حوالة اليوم (خاص) :
حوار : عبدالله الحوالي ..


بلادى هواها فى لسانى وفى دمي
يمجـدها قلبـــى ويدعــو لـــها فـمي


ولا خــــير فيـــ مـــن لايحــــب بــلاده
ولا حـــلـــيف ان لـــم بـــها يتـــيـــم

الم ترى ان الطـــير إن جــاء عــشــه
فــأوآه فـــي أكـــنــافـــه يــــتـــرنــــم

ومن يظلم الاوطان أو ينـــــس حقها
تجئه فنـــــــــون الحادثـــات بأظلم

وما يرفــــــع الأوطـــــان الا رجــــالها
وهل يترقى الأنسـان الا بســـلـــــم


منذ فترة ليست بالقريبة , أجبرت ظروف الحياة وطلب الرزق والبحث عن المعيشة الشيخ محمد الحوالي على الرحيل من وادي الخيطان والإنتقال إلى منطقة سبت شمران الواقعة في تهامة تاركين ورائهم أشواقاً وحباً لهذا المكان الذي نشأوا فيه وترعرعوا فيه .. وأستطاعوا بعدها أن يتعايشوا مع حياتهم الجديدة وشكلوا مع مرور السنين أسرة كبيرة يبلغ أفرادها هذه الأيام أكثر من ثمانين شخصاً .. وقد كسبت هذه الأسرة إحترام الجميع في منطقة شمران لما يتميزون به من صفات كريمة مشكلين مكانة إجتماعية مميزة وشهد لهم الجميع بالجيرة الحسنة وجميل الخصال .. ومما يجب ذكره أنهم جاوروا شيخ شمران منذ فترة طويلة وشاركوا في حروب وتحالفات قبلية كثيرة بإقدام وثبات كبير وأسهموا فيها بشكل فعال ..

وفي إطار بحثنا عن معلومات عن هذه البيت الكريم الذي أخرج لنا مشايخ ورجال مميزين أمثال الشيخ المعروف : عبدالله بن محمد بن ياسين الحوالي وأخرون سنتطرق لهم في سياق بحثنا هذا .. صادفنا أحد الشباب من أحفاد هذه العائلة وأبهرنا بما يمتلكه من ملعومات وخلفية رائعة عن تاريخ عائلته منذ القدم .. و قد أطلعنا على مجموعة من المعلومات الهامة عنهم وعن حبهم وتعلقهم بإسم قبيلة حوالة وبتاريخ هذه القبيلة المجيد .. وبموطنهم الأصلي في وادي الخيطان .. وتعاون معنا بشكل رائع وبمسؤولية كبيرة تدل على رقي أخلاقه وطيب أصله .. فدعونا نتعرف على هذا الشاب ونبدأ حورانا معه الذي وثقه لنا بمجوعة من الصور الجميلة ..



- مرحباً بك أخي العزيز في صحيفة حوالة اليوم الإلكترونية .. دعنا نبدأ حديثنا معك ببطاقتك الشخصية :

حياكم الله ..

أخوكم : محمد أحمد محمد علي الحوالي الشمراني
العمر : 18 عاماً
العنوان : شمران (تهامة) سبت شمران




- حقيقة أننا نسعد بوجود شباب مميزين مثلكم , ولديهم هذه المعرفة بمراحل تاريخية هامه في تاريخ قبيلة حوالة
ماسر هذا التعلق والأصالة التي تملكونها وحبكم الكبير لأسم قبيلة حوالة هذا الأسم الغالي .. ؟؟


أولاً لأن جدنا الأكبر هو حوالة وكما تعلمون فالرجل يحتفظ بأفعال أجداده ليقتدي بها ويمشي عليها والفخر فخر محمود مثل ما قال صلى الله عليه وسلم يوم حنين (( أنا النبي لاكذب أنا إبن عبد المطب )) ..


-دعنا نعود بالذاكرة للماضي .. رحل جدكما الشيخان محمد وأحمد بن ياسين الحوالي من وادي الخيطان الذي سكناه منذ القدم وأنتقلوا إلى منطقة سبت شمران .. حدثنا عن هذا الرحيل وأسبابه , ولماذا أخترتم هذه المنطقة بالذات ؟

في الحقيقه أنهم عانوا من صعوبة الحياة وقد كان ينتشر فالوداي عدداً كبير من السباع كالذئاب ومما أذكره لكم بأن الذئب قد أكل إبناً لهم فانتقلوا بعد معاناة كبيرة ومصاعب كثيرة ..أما اختيارهم لشمران(تهامة) فيعود لهم ولكن المعروف أنه يربطنا بشمران أحلاف قديمة وقد أحسنوا الاختيار حقيقةً .. ولا شك ان شمران كانت سوق ومَجمَع لأكثر الناس ففضلوا الإنتقال اليها وبيوتهم الان في جبل روحان بـسبت شمران ..



نتمنى أن تطلعنا على بداية حياتكم في منطقة شمران .. وكيف تعايش أجدادكم مع المجتمع هناك وشكلوا هذه المكانة المميزة ؟ وهل واجهوا صعوبات في بداية حياتهم هناك أو بعد تلك الفترة ؟؟

- أبداً لم يواجهوا أية صعوبات فقد كان الإحترام والود متبادل بين الجميع ومما ساعدهم أيضاً أنهم كانوا فرسان وكان حلالهم كثير وأبآرهم كثر وهي مشهورة في شمران (تهامة) لهذه اللحظة ..






بعض من بيوت أبناء الحوالي في شمران .

- ماهي مصادر الرزق التي أعتمد عليها أبائكم وأجدادكم في بداية حياتهم ؟

1- الماشية- أغنام
2- البلاد - أكثر من بلاد واحدة وأكثرها في مكان يدعى حرمان
3- العسل - حيث كان يحظى باهتام كبير




جزء من المناحل خاصة العائلة ..

وفي الصورة التالية تظهر مقبرة سميت بمقبرة (أل حواله) .. غفر الله لأمواتها :




- بالحديث عن الظروف المحيطه بحياة الأولين .. كلنا نعلم بأهمية التحالفات القبلية القديمة وقد ذكرتم لنا زيارة الشيخ شائق يرحمه الله لكم .. هلا حدثتنا عن التحالفات والحروب القديمة التي خضتموها .. وماعلاقة زيارة الشيخ شايق بذلك ؟


هناك الكثير من الحروب التي أحتفظ بها وكلنا لا نجهل المشاكل الحدودية التي بيننا وبين غامد حيث أنهم يظنون أننا فرع منهم وهذا غير صحيح .. حيث كانوا يكتبون الحوالي الغامدي.. إلا أن صبيان غنمين لم يرضوا بذلك فثاروا وأتى أمير من الأمراء على المنطقة فقال له اجمع رجالك فأتى لتوقيع جداني ووقعوا له . أما الأحلاف فحوالة حلف مع بني خثعم كافة . وقد زار الشيخ شائق يرحم الله جدي ووقع وسيطاً بيننا وبين غامد على أثر المشاكل والخلافات الحدودية .




- حدثنا عن جيرتكم مع البعض من قبيلة العوامر .. وكيف وجدتم حسن التعامل من قبل هؤلاء الأشخاص ؟؟

لا أقول إلا (ونعم بالعوامر جميعاً) .. فقد كانوا خير الجيرة و رجال كفؤ ولم نجد منهم الا كل خير هم ورجال شمران الذين يقدروننا ونقدرهم ونعرف من هم ويعرفون من نحن ويعتبروننا اخوانا لهم وتزوجوا منا وتزوجنا منهم وحتى أبي في صغرة كان صديقاً بل أخاً لشيخ شمران (تهامة) حالياً ..وذكريات أعمامي معهم في صغرهم كثيرة ومواقفهم أكثر وكلهم أخوان وتربطهم روابط الجيرة والجماعة و العاذرة والصداقة وحتى الرضاعة وكذلك لا ننسى السماوه التي بيينا وبينهم واذكر أننا أهديناهم شعب ذو مساحة كبيييييرة معرووف اسمه شعب غنّام , اهديناه للعوامر ال سليمان للسكنى بها ..


- كثيرون لا يعرفون الشيخ : خالد بن محمد الحوالي وهو شيخ جليل وذو علم .. هلا أطلعتنا على ملعومات عن هذه الشخصية المميزة , وحبذا لو تطرقت إلى أبرز الشخصيات في عائلتكم الكريمة ؟

الشيخ خالد بن محمد بن أحمد بن محمد بن علي الحوالي الشمراني , متزوج وله خمسة أبناء وهو إمام وخطيب لأحد الجوامع في منطقة الدمام وقد التحق بالعسكرية وبعدها إنتقل الى المجال الصحي وهو الان يعمل كمشرف على الكلية الصحية بالدمام .

وكذلك فلا يخفى على الجميع الشيخ عبدالله بن محمد بن ياسين بن علي بن ياسين الحوالي الشمراني
وهو وخالد أبناء عمومة وهو من المشايخ المعروفين ويوجد عنه مواضيع كثيرة على شبكة الإنترنت ..




- عندما تزرون حوالة ووادي الخيطان هذه الايام .. ماهو الشعور الذي ينتابكم حيال هذه الأماكن ؟؟

عندما أزور الخيطان شخصياً ينتابني شعور بأن قد حدثت هذا الوادي العظيم يحمل أحداث وأحزان وأفراح وكسر وجبر
ويناتبني قليل من الحنين وكذلك فإن الوادي مهيب ويخفي أثاراً مندثرة كثيرة .. وقد شاهدت عدداً من الحصون لحوالة هناك ولاشك ان لحوالة أكثر الحصون فيها وهذا دليل على القوة والمنعة التي كان يمتاز بها ساكني الوداي ..



- هل هناك تواصل بينكم وبين أشخاص معينين في قرى حوالة في السراة وتهامة ؟
ليس لدينا اي تواصل ولكنني أتمنى أن يكون ذلك .



- هل لا زلتم تعيشون جميعاً في منطقة شمران ,, أم أن فيكم من أنتقل إلى مناطق ومدن أخرى ؟

حلالنا وبلادنا وبيوتنا بشمران ولكن انتقالنا انتقال عمل ودراسة لا غير
والعودة قريبا بأذن الله


- أخي العزيز : محمد سعدنا بهذا اللقاء معكم والتعرف على هذه الأسرة الغالية على قلوبنا وعلى الجميع ..
فهل من إضافة أخيرة عبر صحيفتكم حوالة اليوم ؟

أولاً أشكركم على مبادرتكم التي أثلجت صدري .. وأتمنى أن يزداد التواصل فيما بيننا فنحن أخوة وجماعة ويقوى تماسكنا أكثر وفي الحقيقة يضايقني عندما أقول أنا حوالي فيردوا علي : يعني غامدي , فكل ما أرجوه أن يزيد التذكير والتعريف على مستوى المواقع الإلكترونية لأنني قلما أجد اية معلومات عن هذا الشأن .. ولكم شكري وتقديري ..




وختاماً : نوجه شكرنا للأخ محمد ونتمنى له كل التوفيق ونرجو أن نكون قد قدمنا لقرائنا الأعزاء من خلال هذا التقرير واللقاء الشئ المفيد .. وأن نكون دائماً عند مستوى ظن الجميع فينا ,, والله يحفظ الجميع ويسدد على طريق الخير خطاكم ..











 65535  0  5.1K
التعليقات ( 7 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-04-1433 07:06 صباحًا بعيد الدار :
    مهما حاول البعض لي أعناق الحقائق
    إلاّ أن الشمس تبقى ...شمس
    و الحقيقة .. حقيقة
    فرغم صغر سن المتحدث
    إلا أن الذكريات مع الأرض و الألم
    و الرحيل
    تبقى ....
    و قراءت و جوه الأباء و الأجداد
    في تلك الأيام
    تعيش في الوجدان وتحرك الحنين
    حواله ..قصة ألم بين الجوانح
    يتذكرها رجال شداد
    و شباب عاش اللحظات العصيبة .. بذهول
    و تبكيها دموع النساء
    على فراق ...طال أمده
    قد يكون المتحدث يملك مفتاح السحر
    ليقتنع البعض ... بما كان
    و أنه حقيقة
    • #1 - 1
      01-04-1433 08:27 صباحًا أبونجم الحوالي :
      أتسمح لي بتعقيب..
      حوالة قصة ألم لا يؤلم
      لأن المتألم
      أقوى من الألم
      دمت بود أخي
      أعجبني وصفك
  • #2
    01-04-1433 07:12 صباحًا حوالي هواوي :
    ونعم بهذه الأسرة الطيبه وهم معروفين بأنهم أهل علم وطيب ونشكر الشاب محمد وكذلك الصحيفة والقائمين عليها جميعا
  • #3
    01-04-1433 07:14 صباحًا أبو ريم :
    ماشاء الله تبارك الله بالنسبه لي كنت ادري عنهم بس ما كنت ادري انهم بهالكثره 80 شخص هذي لحمه كبيره عسى الله يحفظهم جميعا ونتمنى ان يزيد التواصل معهم اكثر ان شاء الله
    • #3 - 1
      01-04-1433 08:26 صباحًا أبونجم الحوالي :
      80 رجل
  • #5
    01-06-1433 05:09 صباحًا بعيد الدار :
    أخي أبا نجم
    أشكرك على تعقيبك ... و لكني يا صاحبي مصر على أنه مؤلم ...خاصة عندما ترى الصمت و عدم التفاعل مع موضوع كهذا ... هل هو صمت الذهول أم هل هو صمت الذي لا يريد أن يعرف الحقيقة ؟
    و كلاهما مؤلم ...
    • #5 - 1
      01-06-1433 11:39 صباحًا أبونجم الحوالي :
      لكنني لم أشعر به الا اذا نادوني ياغامدي
      هنا تشعل نار الضغينة بعد جمرها
  • #6
    01-06-1433 07:56 صباحًا البدر الحزين :
    ان شدني شيء واحد انا لاحظت ان اغلب الناس الموجودين في في شمران او الخيطان اهل علم وثقافه
    شاب عمره 18 ويعلم تاريخ اجداده وارضه التي يقيم عليها لماذا لانهتم لمثل هذه الاماكن والشباب المثقفين في فكرهم وتعاملهم وقناعتهم بارضهم التي تربوا عليها .
    مناطق قد يجهلها الكثير من الناس ورغم ذالك انتجت الكثير من الشباب الفعّاله في المجتمع .
    • #6 - 1
      01-06-1433 11:40 صباحًا أبونجم الحوالي :
      أخجلتني أخي والواحد يمثل أهله وانتم أهلي
      ومعاً نرتقي بأذن الله
  • #7
    01-07-1433 05:39 صباحًا حواله :
    نشكركم كل اشكر على إختيار هذا الموضوع والبحث فيه لاهميته لنا جميعا وليس فقط لهذه الاسرة بذاتها فلكم منا كل التقدير ولضيفكم المميز الشاب محمد الحوالي ونسال الله له التوفيق والنجاح
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:27 صباحًا الجمعة 13 ربيع الأول 1442 / 30 أكتوبر 2020.