اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

10:40 مساءً , الأربعاء 7 جمادي الثاني 1442 / 20 يناير 2021

أبناء دخيل الله بن جمعان (جمعان و خالد ) يكتبان مقال بعنوان رحل والدنا الذي كان سندنا وعضيدنا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جمعان بن دخيل الله / وخالد بن دخيل الله
مهما حاولت الأقلام أن تكتب فلن تصف عظم حق والدنا ومصيبة فقده.. فليسارع كل إنسان كبيراُ كان أو صغيراً كي يلزم والده ويقدم له كل أنواع البر والمعروف لأنه باب من أبواب الجنة مفتوح لكل إنسان في هذه الدنيا يغلق بموته. لا زلنا نذكر هول الصدمة التي أحاطت بنا حين تلقينا الخبر، أذكر دموعنا التي انحبست في محاجرها، بعد أن فرض علينا التصديق بالواقع والإيمان بالقدر..

أجمع كل من عرف والدنا (دخيل الله بن جمعان ) على أنه كان رجلا بسيطاً وطموحاً وذا قلب كبير يسع الجميع، رجل كريم ومتسامح لم يسبق أن ذكر بسوء حتى الذين اختلف معهم، وكانت ابتسامته وبساطته سر تفوقه.

عاش بين أهالي قبيلة حوالة و تعدى بذله الخير في القبيلة وفي عدد من القرى في المنطقة، وساهم في بناء العديد من المساجد وترميم البعض منهاعلى نفقته الخاصة، وأنشأ عدد من محطات تحلية المياة صدقة جارية، وحفر أباراً للمحتاجين في المنطقة، وساهم في الأعمال الخيرية عرفاناً منه ولمجتمعه .

عرفنا والدنا منذ أن نشأنا على الدنيا بقلبه الكبير والابتسامة الدائمة التي كانت ترافقه حتى في أشد لحظات ضعفه، لن تغيب وستبقى حية في قلوبنا ونفوسنا ومحبيه وكل من عرفه، ولكن الأقدار تجري بما لاتشتهي الإنفس.

كما نغتنم الفرصة نحن أبناء دخيل الله بن جمعان ، لتوجيه كلمة شكر لكل من قدم لنا التعزية الصادقة والمواساة الحسنة في وفاة والدنا سواء بالحضور أو بصادق الشعور من خلال الإتصال الهاتفي او الرسائل، نسأل الله أن يجزيكم عنا خير الجزاء وأن لا يريكم أي مكروه في أنفسكم أو في عزيز لكم.
 6  0  927
التعليقات ( 6 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    04-15-1442 10:39 مساءً علي سعيد عبدالله ال حسن ابو ثامر :
    احسنتم واصبتم مقال معبر عن الوالد وسلوكه رحمه الله وأسكنه فسيح جناته
  • #2
    04-15-1442 10:53 مساءً شائق بن عبدالله :
    العفو فوالله لقد فقدناه جميعا وإن القلب ليحزن وإن العين لتدمع ولا نقول إلا ما يرضي ربنا إنا لله وإنا إليه راحعون.
    وأنتم خير خلف لخير سلف فوالدكم خلف الرجال أسأل الله أن يعينكم على بره حق البر وأن يجبر مصابكم ومصابنا في فقد الحبيب الغالي على قلوبنا جميعا .
    رجل صاحب وجه طلق وتواضع جم وكرم بلا اسراف
    فرحمه الله رحمة واسعة وأسكنه الجنة العالية .آمين
    محبكم أبو رياض شائق بن عبدالله
  • #3
    04-15-1442 11:15 مساءً علي بن محمد بن هتران :
    رحم الله ذاك الوجه المبتسم الذي عرف عنه الكرم والرجوله والوقوف مع الصديق وقت الضيق الذي أحزن الجميع بفراقه رحمه الله وأسكنه فسيح جناته وغفرله وكما تعلموا إن الناس شهود الله في أرضه فوالدكم كان يحب الخير ويعمل بالخفى حتى يحقق ويقضي حوائج المحتاجين فاوالله إنا على فراقك لمحزونون أبا جمعان غفرالله لك وأسكنك جنات النعيم...
  • #4
    04-15-1442 11:19 مساءً محمد علي غنيم الغامدي :
    نسال له المغفره والرحمه ومنذو عرفناه كان مقدام ومثابر ورجل موقف مشرفه ويحب اعمال الخير ونسال الله ان يجعل ذالك كفرة لذنوبه وان يجعلكم خير خلف لخير سلف وصدق من قال من خلف مامات والله يرعاكم ويحفظكم وهو خير حافظ
  • #5
    04-15-1442 11:53 مساءً سعد الله عزيز آل عثمان :
    رحمك الله ابا جمعان رحمة واسعه واسكنك فسيح جناته وجمعنا بك في اعالي الفردوس الاعلى فإنه ولي ذلك والقادر عليه ، ابا جمعان يصعب وصفه والتعبير عنه مهما وصفنا وعبرنا فلن نوفيه حقه ولكن من حقه علينا أن لا ننساه من الدعاء والترحم عليه ما حيينا . وعزانا فيه انه ولله الحمد خلف اسره كريمه من أبناء واخ واسره كريمه لهم بصمات لا تبعد كثيرا عن بصماته في الخير والوفاء والكرم والشيمه وحسن التعامل وليس ذلك بغريب على أسرة كريمه كان رائدها ابا دخيل الله الشيخ عبدالغني المعروف بحكمته وشهامته وبذراعه اذا شمر عنه في أضيق واحنك المواقف وعضيده جمعان الذي ليس ببعيد عن صفاته رحم الله من رحل إلى جوار ربه منهم وعافى من لا يزال منهم على قيد الحياه فإنه ولي ذلك والقادر عليه .
  • #6
    04-16-1442 08:00 مساءً ام فهد :
    عظم الله اجركم جميعا وجبر مصابكم في والدكم وجعلكم خير خلف لخير سلف

    ورزقكم بر والدتكم وطاعتها ولا حرمكم منها
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:40 مساءً الأربعاء 7 جمادي الثاني 1442 / 20 يناير 2021.