اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

10:47 مساءً , الأربعاء 30 رمضان 1442 / 12 مايو 2021

الأستاذ سالم بن عبدالله آل فضيل يٌطالب بالإهتمام لبيوت الدار والإلتفات إلى تاريخنا وموروثنا القديم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حوالة الإخبارية - خاص :
بارك الله في جهود القائمين على صحيفة حوالة وأثرهم الجميل في هذه الصحيفة التي لملمت لنا الأخبار ذات الأهمية عن قبيلتنا العزيزه..

كما أنها قربت البعيد..

وبثت السرور في قلوب محبي أفراد القبيلة..

ومن هذا المقام المبارك والمنبر الصداح أضع كلمةً قد تكون ضاقت في الصدر ألا وهي (الإلتفات إلى تاريخنا وموروثنا القديم)..

إلى قريتنا القديمة.. ونواة منبع الرجال بقبيلتنا..

إلى قرية (الدار القديمه)..

والتي أصبحت أثراً بعد عين..

وأصبحت كأطلالٍ تدمع لها العين.. ويحزن لها القلب عند مشاهدتها وقد أحكم الزمان فيها أثره..وأبانت بها الأيام سطوتها..

في موقف فُرْجةٍ من الجميع..

نرى تهاوي البيوت حجراً إثر حجر..

وسقفاً وراء سقف..

نرى جمال النقش على أبوابها العريقة التي طالما كان خلفها قصصاً وبطولات وروايات حكاها الآباء للأبناء..

وقصتها الأمهات للبنيات..

لعل من هذه الصحيفة أن يبرز سطراً وكلماتٍ تجد في قلوب المحبين من ابناء القبيلة من يَهِمَّ بفكرةٍ أو خطوةٍ تجد لها إبرام عملٍ وتكوين فريق للعمل على حفظ هذا (الإرث التاريخي) والذي يعيه الجيل القادم والحاضر ونربط به فكرهم بما كان عليه الأجداد بالماضي..

كما لا أخفي عليكم أيها القراء الكرام رفع مقترحي هذا قبل حوالي خمس عشرة سنة ولكن وللأسف لم يجد صوتي أذناً واعيةً ويداً عاملةً!!!

كما نحن ولله الحمد بالقبيلة لاينقصنا أي شيء من الامكانات المعنوية أو المادية أو اليد العاملة المتطوعة..

فكلي ثقةً بعد الله عزوجل أن يكون صدى هذا المقترح الترحيب من الجميع والعمل الجاد ليل نهار في تكوين الأسماءٍ وتقسيم الاعمال للخروج بشيء يحفظ لنا تاريخنا..

حذونا في ذلك حذو الكثير من القبائل التي سارعت بالعمل الجاد في اللحاق بما بقي من موروث وتاريخ خاص بهم..

على عتبة التراث الوطني ،، تقف قوافل الثقافة والهوية

كتبه..
محبكم من أبها..
سالم بن عبدالله بن أحمد ال فضيل


image

image

image
 8  0  1.1K
التعليقات ( 8 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #2
    02-13-1442 10:34 مساءً أم عبدالله :
    ارحب بهذا المقترح ..ولطالما كان اجدادنا يهيبون بنا لحفظ هذا التاريخ الجميل والصرح المعماري الاجمل
  • #3
    02-14-1442 12:26 صباحًا علي بن جمعان بن هاجر :
    ما ذكره الابن سالم مطلب الجميع ونرجو أن يتحقق ذلك
  • #4
    02-14-1442 12:59 صباحًا ابو صالح :
    المفروض تشكل لجنة من الشباب المهتم بالتراث ويُفتح باب التبرع والمساهمة لإصلاح البيوت القديمة، ويضعوا خطة عمل، وتُحصر عدد البيوت القديمة، وتنشر في الصحيفة ويتم التصويت عليها ويكون المشرفين على البناء شيباننا الكبار (بحكم خبرتهم)
    وإذا فُتح باب التبرع أنا متبرع بعشرة الآف ريال والله على ما اقول شهيد
  • #5
    02-14-1442 06:09 صباحًا بو حزن :
    كلام جميل ولكن لا اضن هناك جدية من قبل الجميع
  • #6
    02-14-1442 07:57 مساءً عبدالعزيز بن عبدالله إل هادي :
    أبوصالح وانا اقول من الريال الى 15الف اذا فتح بابالتبرع وربك على ما اقول شهيد....
  • #7
    03-10-1442 08:09 صباحًا غريب الدار :
    مررت على المقابر ذات يومٍ بسفح الحصن كي أبكي الجدودا

    فسالت أدمع العينينِ حزنا وتحنانا فبللت الخدودا

    سلاااااما معشر الأموات أنا لقينا بعدكم عيشاً نكيداااا

    وكيف يطيب للمكلوم عيشٌ وأحبابٌ له سكنوا اللحودا

    أننساهم ؟ وكيف الخل ينسى وقد عشنا بهم زمنا مديدااا

    وقفت على ضريح أخي وقلبي يصفق بين أضلاعي شريدا

    فناديت العواطف في فؤادي وإحساسي قفا نبكي الفقيداا

    شقيقي مهجتي يانور عيني مزارك لو دنا مني بعيداااا

    سقى الله الليالي يوم كنا نعيش بها على الدنيا السعودا

    هنا في بيتنا عشنا زمانا وتحت ظلاله كنا أسووووودا ..
    ..........................................................................................................................................................................


    رحم الله الغالين من كل بيت ذهبوا وبقوا في قلوبنا ندعوا لهم صباح مساء فإذا ذهبوا فلا نريد الديار بدونهم
    كل شخص له ذكرى حزينه فهذا أحد اسباب هجر هذه الديار في نظري .
  • #8
    09-25-1442 05:17 صباحًا احمد العلياني :
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    فضلاً لا امراً احتاج التواصل مع الاستاذ / سالم بن عبدالله بن احمد ال فضيل الغامدي لضروره القصوى وهو احد المشاركين معكم في هذي الصحيفه وهو صاحب هذ المقال
    وهذا رقم جوالي 0549305393
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:47 مساءً الأربعاء 30 رمضان 1442 / 12 مايو 2021.