اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

05:39 صباحًا , الخميس 3 رجب 1441 / 27 فبراير 2020

الأستاذ سعيد بن أحمد العثمان رجل لا تثنيه الرياح ومجد عظيم تعجز الكلمات عن شكره

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بقلم - مساعد العثمان :


لا أعلم كيف أبدأ وماذا أقول عن رجل استثنائي وفريد من نوعه، يتوقف التعبير والوصف عاجزاً عند ذكر إسمه إنه الأستاذ القدير سعيد بن أحمد بن عثمان، أشهر من نار على علم، ومن أهم الرموز التي قدمت العديد من الخدمات لأهالي قبيلة حوالة لمن يعرف ومن لا يعرف ليترك بصمة في أذهان كل من قابله من خلال حسن تعامله ومبادرته دائما إلى مساعدة الأهالي ومد يد العون للجميع.

حين نقول عن الأستاذ سعيد بن أحمد العثمان؛ إنه ظاهرة فنحن لا نبالغ، هذا الرجل استطاع أن يقنعنا أن هناك كاتباً شاملاً ومفكراً شاملاً وإدارياً شاملاً، ويمكن لها كلها أن تلتقي في إنسان واحد، ولكن من هو هذا الواحد الذي يمكن أن يجمع كل هذه المهارات؟ من أجل ذلك كان وما زال وسيظل أبو أحمد حالة استثنائية جداً ولا تتكرر بسهولة.

عندما تجلس مع أبو أحمد في مجلس وتتحدث معه كأنك تتحدث مع محرك البحث قوقل تجده مثل الموسوعة من غزارة معلوماته، وايضاً متحدثاً بارعاً، ورجل أكاديمي من مستوى فريد، وشخصية وكريزما قوية، إن قدراته تنهال بغزارة غير معهودة، و تؤثر وتلهم وتحفز وتدفع إلى الأمام .

أبو أحمد أمضى أيام عمره في مدينة الرياض؛ لم يسكن في ديرته حوالة؛ ولكنها سكنت في فؤادة، عمل في مؤسسة النقد العربي ووصل إلى أعلى مراتبها، يمتاز بالتنظيم والتوثيق والعمل على حفظ موروثاتنا التاريخية على الدوام، أول من أنشأ وأطلق " موقع حوالة " على الشبكة العنكبوتية عام 1421هـ، ساهم في تأليف الكتاب الشهير المسمى بكتاب بلاد حوالة المتضمن تعريفاً عن مواقع وعادات وتقاليد مجتمع قبيلة حوالة، وقام بتنفيذ كتاب ( الخلاصة في نسب قبيلة حوالة )، وكتب العديد من المقالات كان أشهرها؛ القبيلة شركة، والمسؤول الأول، وحرر عقلك، وأمرهم شورى بينهم، والعمر مرة واحدة وبس، واقترح العديد من الأفكار على الأهالي كان أبرزها الطريق إلى التنمية، ووثيقة مجلس التطوير، وجماعة التعاون والتطوير.

كرّس جهوده في خدمة القبيلة وهموم أبنائها ومتطلباتهم وتنمية حوالة، ليعمل على إيصال صوت الأهالي للمسؤولين، من خلال وقوفه على إنجاز عدد من الخدمات كان أهمها وقوفه على مشروع مخطط حوالة وكتب عنه كثيرا وطالب به، وذلك عبر الصحف الكبرى في السعودية، كما أهلته معرفته ومكانته وخبراته إلى ايصال صوت الأهالي للمسؤولين في الرياض، وإن من يقرأ خطاباته يدرك غزارة علمه بكل شاردة وواردة عن قبيلة حوالة وما يحدث فيها.

أبو أحمد من غير مبالغة أو مزايدة فهو مثالاً للمجد في أعماله، إضافة إلى وقوفه في عدد من القضايا والخدمات التي تهم الأهالي، ولم ينتظر أن تتسلط عليه الأضواء، بل ربما كان يتحاشاها، وتحدثت عنه أعماله، مما كان لها الأثر الطيب والفعال في نفوس الأهالي.

صحيفة حوالة الإخبارية بجميع كادرها الإداري والفني تتقدم بالشكر الجزيل للأستاذ القدير سعيد بن أحمد العثمان، على الجهود العظيمة والمخلصة والمتميزة التي قدمها وحققت نجاحات كبيرة نالت إستحسان الكثير.


image
 6  0  929
التعليقات ( 6 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    07-08-1440 07:50 مساءً علي احمد الحوالي :
    رجل يستاهل المدح من افضل من مرو عليه لطفا وكرما*
  • #2
    07-09-1440 12:28 صباحًا سيد العارفين :
    فعلاً يستاهل ابو احمد هذا الثناء
    واياديه طولى وبيضاء في خدمة حواله واهلها
    له منا الشكر والتقدير والعرفان
  • #3
    07-09-1440 11:24 صباحًا أحمد الدماك :
    وانا بدوري اشكر وأقدر* الغالي خالي احمد ال عثمان وأثمن كل جهوده ودوره وما بذل لإظهار حواله بالمظهر المشرف في جميع وكل مجال وليس بغريب عَلَيْه ولا عَلى امثاله الذين يحملون الشيمه والوفاء والغيره ولسان حالنا يقول اذا كان الجود من عهد جدود دور للجود عند التالي
  • #4
    07-09-1440 11:25 صباحًا دخيل الله بن جمعان :
    نشكرصحيفه حواله والتي اشادهدت بالاخ سعيد لنشرمثل هذه الاخبار ووفق الله الاخ سعيد وكل من ساهم بالراي. اوبالكتابه اووجه نظر وسلامي للجميع
  • #6
    07-17-1440 10:01 صباحًا سعيد بن عبدالله ال عثمان :
    يستاهل ابو احمد هذا الثناء والشكر .. فعايله تشهد له بذلك
    واياديه طولى وبيضاء في خدمة حواله واهلها
    له منا الشكر والتقدير والعرفان
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:39 صباحًا الخميس 3 رجب 1441 / 27 فبراير 2020.