اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

11:52 صباحًا , الثلاثاء 10 ربيع الأول 1442 / 27 أكتوبر 2020

فصل الشتاء ، نوء العقارب ، سعد الذابح

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حواله اليوم - عصام آل جمعان :

مع يوم الجمعة 13 جمادى الأولى 1438 هـ الموافق 10 فبراير 2017 م يبدأ (نوء العقارب) ؛ وتبلغ مدته 39 يوما حيث ينتهي يوم الاثنين 21 جمادى الآخرة الموافق 20 مارس ، يتألف نوء العقارب من ثلاث منازل بواقع 13 يوما لكل واحدة ؛ هي : سعد الذابح وسعد بـُـلع وسعد السعود ، ومن أبرز خصائص العقارب ومنزلة سعد الذابح ما يلي :
- عادة تأتي خلالها موجات برد قاسية بمشيئة الله .
- عادة تعتدل الأجواء في آخر نوء العقارب بإذن الله .
- عادة تهطل في العقارب أمطار طيبة بمشيئة الله .
- تعتبر أيام العقارب مناسبة للغرس والزراعة .
- مع نهاية العقارب ينتهي الشتاء في الحسابات المحلية .
- يصل الربيع إلى أوج اخضراره في خلالها .
- تبدأ المنزلة الأولى (سعد الذابح) اليوم وتنتهي الأربعاء 25 جمادى الأولى الموافق 22 فبراير .
- يُعرف (سعد الذابح) لدى العامة بـ (العقرب الأولى) .
- وصف بعض العرب سعد الذابح بـ ( سم ) أو (عقرب السم) لشدة البرد غالبا .
- تعتبر منزلة سعد الذابح المنزلة السادسة من منازل فصل الشتاء في الحسابات المحلية .
- يكثر طلع النخيل وتلقيحها في المنزلة الأولى .
وتقول العرب ( إذا طلع سعد الذابح حمى أهله النابح ونفع أهله الرائح وتصبح السارح وظهرت في الحي الأرايح وانحجرت الضوابح ) فالكلب يلزم أهله فلا يفارقهم لشدة البرد فيحميهم وينبح دونهم وينفع الرائح أهله فيأتيهم بالحطب ولم يبكر الراعي السارح بماشيته من شدة البرد فالأنافح والأرايح هي الأزهار أما النوابح فهي الكلاب والضوابح هي الخيل وتقول العامة ( إذا دخلت العقارب ترى الخير قارب ) وذلك أن العقارب إذا دخلت كان دخولها إشارة إلى قرب إنتهاء فصل الشتاء ببرده وجفافه وشح المرعى فيه وقرب حلول فصل الربيع بدفئه وعشبه والذابح نجم جاف والأمطار فيه قليلة والعقارب لها من النجوم ثلاثة الذابح وبلع والسعود هذا عند أهل الجزيرة أما العوام فيسمونها عقرب السم والدم والدسم وعند أهل البحر تعرف العقارب بالتسعين فالسم دلالة على البرد الشديد إذ أن بردها يقتل كما يقتل السم والدم دلالة على البرد الخفيف إذ أن بردها يدمي ولا يقتل أما الدسم فدلالة على الربيع فالذابح هو أول نجوم العقارب فيقوى فيه البرد ويتصف موسم العقارب بهجمات البرد المباغتة على فترات متباعدة حيث تهب فيه رياح شمالية وشمالية شرقية نسرية باردة إلا أن الرياح السائدة هي الجنوبية أو الجنوبية الشرقية وهو آخر شهور البرد لذا يكون الطقس فيه متقلب الأطوار حيث يتكدر فيه الجو وتكون أشعة الشمس حارة حيث يصعب الجلوس في حرورها كثيراً بينما يكون فيه الظل بارد ففيه تورق أشجار الفاكهة كالخوخ والرمان والمشمش والتوت واللوز وينعقد فيه أوائل الثمار ويبدأ جريان الماء في فروع الأشجار وينضر عود التين ويطلع فيه الإترنج ويكثر فيه طلع النخيل والعشب والكمأة ولا تقطع الأشجار والنخيل كي لاتسوس ويبدأ فيه تلقيح النخيل وتجهز الأرض للزراعة حيث يزرع فيه فسائل النخيل والبرسيم والبطيخ والشمام والخيار والقثاء والكوسة والذرة البيضاء والذرة الصفراء والقطن والباميا واللوبيا والملوخية والسبانخ والرجلة والنعناع والكراث والفول السوداني وقصب السكر والعنب والباذنجان والقرعيات وكافة الخضروات وكافة أشجار الفاكهة وفي هذا النجم تبيض سباع الطيور ( الجوارح ) وتكثر حشرة البعوض .

 0  0  1.5K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:52 صباحًا الثلاثاء 10 ربيع الأول 1442 / 27 أكتوبر 2020.