اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

06:27 مساءً , الأربعاء 11 شوال 1441 / 3 يونيو 2020

الأستاذ زياد بن شائق : مقياس البشر ليس بمكانتهم بل بحب الله لهم .

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حواله اليوم ( خاص )

لماذا كانت الصلاة في المشهد؟
(مصلى العيد)
السلام عليكم ورحمة الله ..
هذا السؤآل تبادر إلى ذهني مباشرةً بعد تلك الرسالة (الفاجعة) قبل أيام والّذي كان نصها :
الصلاة على جنازة فالح بن فضيل آل زراع في مصلى العيد !
-الّذي نسميه المشهد-
ووجه الإستغراب هنا هو أنّ المتوفي
-غفر الله له- في نظر الكثير كما يُقال باللهجة العاميّة :
من حاله في شانه ..
وعادةً مثل هؤلاء -وفي جميع القرى والأحياء- لايُصلى عليهم إلا في جامع القرية أو الحي لقلة معارفهم وشهرتهم بين الناس ..
إلا أن ماحدث يوم الثلاثاء الماضي في مصلى العيد من ذلك الحضور الرهيب ذكرني بالحديث الشريف :
(إنّ الله إذا أحبّ عبدًا .....)
كنتُ أقول في نفسي أن مقياس البشر ليس هو الشاهد الأكبر على مكانة فلان أو أفضلية فلان ،
واليوم زاد يقيني على أن الله هو الشاهد الأكبر والمُنعم الأعظم على ذلك وبيده قلوب العباد سبحانه .
اللهم اغفر لأبي زياد (فالح)
واجعل قبره روضةً من رياض الجنّة
وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان

 0  0  996
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:27 مساءً الأربعاء 11 شوال 1441 / 3 يونيو 2020.