اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

05:43 مساءً , الأربعاء 8 شعبان 1441 / 1 أبريل 2020

الحساسية وكيفية العلاج منها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حوالة اليوم - عصام صالح آل جمعان :

يمكن تعريف الحساسية بصفة عامة: بأنها حالة من التغييرات الكيميائية التي تحدث نتيجة تعرض الجسم إلى مؤثرات خارجية أو داخلية تؤدي إلى طفح جلدي أو بثور بالجلد مصحوبة بالحكة أو بأعراض أخرى تعتمد على المكان الذي حدث به ذلك المؤثر.

ويمكن حصر الصور العامة والشائعة للحساسية بالأنواع التالية: الربو وحمى القش والحساسية الأنفية (التهاب الأنف التحسسي الدائم) وهناك أنواع أخرى، وهي الأكزيما (عبارة عن تورمات حمراء يصاحبها هرش على الجلد)، والصداع التحسسي والاضطرابات الهضمية التحسسية، والحساسية الغذائية.

والحساسية هي رد فعل مناعي لأشياء غير ضارة، لا تشكل خطراً على حياة الإنسان، حيث تحدث عند تفاعل الجسم أو أحد أعضائه لمؤثر خارجي أو ما يسمى بمسببات الحساسية، ، فإن جهاز المناعة يقوم برد فعل دفاعي ضد أي إنذار ويفرز مواد كيمائية تسبب أعراض الحساسية.

واعتماداً على حجم تعرض الجسم لمسببات الحساسية سيكون هناك رد فعل تحسسي على شكل حمى القش أو الربو أو الطفح، بالإضافة إلى إنتاج المخاط والبلغم الناتج عن توسع الأوعية الدموية وتحفيز الغدد على إنتاج السوائل.

يذكر أن مسببات الحساسية هي عبارة عن مواد بروتينية مجهريه تحفز أجسام الأفراد المصابين بالحساسية على إنتاج أجسام مضادة ومن أكثرها شيوعاً:
حبوب اللقاح من الحشائش والعشب والزهور والأشجار- العفن والفطريات - عث غبار المنزل-الأدوية- الفراء من القطط والكلاب.

ويكون لدى الأشخاص المصابين بالحساسية أغشية مخاطية حساسة جداً التي يمكن لأي شي أن يثير من مدى تحسّسها على سبيل المثال: التدخين، التلوث، روائح الطبخ، العطور، والروائح القوية.

ولتشخيص الحساسية تتضمن اختبارات مختلفة تتضمن اختبارات الجلد بالإضافة إلى اختبارات الدم، وأحياناً يتم فحص مجرى التنفس.

وغالباً ما تعالج بعض أنواع الحساسية الطفيفة دون وصفة طبية، مثل مضادات الهيستامين، السيتيريزين (وهو عبارة عن أقراص) التي تقلل من أعراض الحساسية، كما يوجد بعض العلاجات الأخرى ومنها:

رذاذ الأنف: كروموغليكات الصوديوم مضادات الهيستامين، ومزيلات الاحتقان.
قطرات العين : مثل نيدوكروميل ، مضادات الهيستامين، وغيرها من المنتجات، أيضا يمكن استخدام الكورتيزون في الحالات الشديدة.
حقن كميات صغيرة من عامل الحساسية المسبب: لخلق الانسجام ضد المواد المسببة للحساسية حيث يمكن لهذا منع الجهاز المناعي من إنتاج الهيستامين، والجدير بالذكر أنّ هذا العلاج يكون على مدى فترة زمنية طويلة ويتطلب الالتزام به.

يذكر أن في الحالات الشديدة- و نادراً ما يحدث- يمكن إعطاء الحقن العضلية لإعطاء مفعول طويل لمدة أسابيع أو شهور لتخفيف الأعراض الحادة، إلا أنها تحمل مخاطر كبيرة من الآثار الجانبية الشديدة.

وحتى الآن لم يستطيع العلم أن يضع جواب شافي حول لماذا هناك بعض الأشخاص يكون عرضه للتحسس لبعض المواد والمؤثرات والتي ينتج عنها أمراض الحساسية المعروفة بينما لا تؤثر تلك المواد على غيرهم من الناس الآخرين ، إلا أن العلماء وضعوا نظريات وعوامل مساعدة لظهور أمراض الحساسية.

ويبدو أن النزعة الوراثية تجاه الحساسية لا تتبع أي قاعدة وراثية ثابتة، لذا من الأفضل أن يقال عن الحساسية في هذه الحالات أنها عائلية على أن يقال أنها وراثية مباشرة.
 0  0  781
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:43 مساءً الأربعاء 8 شعبان 1441 / 1 أبريل 2020.