اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

07:18 مساءً , الخميس 14 صفر 1442 / 1 أكتوبر 2020

نصائح لتستغل قدراتك في بناء مشروع خاص وإنجاحه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حوالة اليوم - عصام صالح آل جمعان :

يمكن للمرء أن يحقق نجاحاً باهراً في عمله أياً كان مجاله، إذا امتلك الإرادة والتصميم وتمتع بدرجة عالية من الذكاء الذي يجعله قادرا على استغلال قدراته وتوظيفها في المكان والزمان المناسبين، أما الذي لا يشعر بالرضا عما حققه في عمله، فعليه أن يتساءل ما إذا كان فعلا يمتلك الرغبة والعزيمة للنجاح، وهل يشعر بأنه يعمل فقط على سبيل الهواية، بالإضافة إلى التساؤل حول مدى جديته بالعمل، وغيرها من الأسئلة التي من شأنها تفسير كل ما يخص عمله وما يتصوره حول مستقبله فيه.

ولأن النجاح والتميز يحتاجان إلى جهد ومثابرة واطلاع، فإنه من المهم معرفة النصائح التي تساعد في الوصول إلى نتائج إيجابية، وأهمها:

1- المثابرة:
ويمكنك أن تظهر مثابرتك وإصرارك من خلال تحديد الأهداف التي تسعى بالوصول إيها، ووضع خطة قابلة للتطبيق للشروع بالعمل وتطبيق تلك الخطة بانتظام.
2- الالتزام بالعمل:

فالالتزام بأشكاله كافة، هو ما يحول بين النجاح والفشل، خصوصا في العمل، وهو يصدر عن قناعة داخلية من الشخص نفسه.
3- بناء وتوطيد العلاقات:

إذ تساعد العلاقات المهنية على توفير الوقت والجهد والمال، فعملائك السابقين وأصدقاؤك وعائلتك على سبيل المثال، لهم دوراً مهما في زيادة عائدات مشروعك الخاص، ولا بد من الانتباه هنا إلى أن الأمر لا يقتصر على ما يمكنهم تقديمه لك، وإنما على ما يمكنك تقديمه لهم أيضاً.

4- التركيز:
بحيث تركز انتباهك وجهودك على الأمور التي من شأنها أن تطوّر مشروعك وتدر مكاسب إضافية، بالإضافة إلى تحديد أولوياتك، ومعرفة ما تامهم وما الأكثر أهمية.

5- التحلي بالثقة:
فكن واثقاً بنفسك وبعملك في الوقت ذاته، إذ إن الثقة هي أهم أداة تساعدك على المضي قدما نحو النجاح.

6- إتقان المهنة:
وذلك من خلال تعلم جميع المهارات المهنية التي قد تحتاجها لتطوير عملك، فخذ وقتك الكافي للإلمام بكل ما يتعلق في مجال العمل، وادرس السوق المستهدف والمنتج الخاص بك أكثر من أي شخص آخر، كما عليك أن تحاول إتقان تلك المهارات كما لو أنّها ولدت معك.

7- المصداقية:
لا شك أن المصداقية عامل أساسي لبناء العمل، لذا حاول تنفيذ وعودك ضمن الوقت المحدد، كون النزاهة ضرورية لنجاح أي عمل كان.

8- مواكبة التطورات:
حيث من المهم جدا أن تواكب التطورات الجارية في مجال عملك وفي السوق الذي تستهدفه، وأن تراقب مجريات الأحداث في الحياة عموما، لا سيما الأوضاع الاقتصادية، لما لها من علاقة مباشرة بعملك.

9- استهداف المزيد من العملاء:
فذلك يعود على مشروعك بفائدة ونجاح أكثر، كما لا تنسى أن العملاء هم بمثابة الذهب بالنسبة لك، لذا عاملهم بكل ما يستحقونه من احترام، فالخدمة المميزة هي ما يدفع العملاء إلى الانتماء ما تقدمه.
 0  0  781
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:18 مساءً الخميس 14 صفر 1442 / 1 أكتوبر 2020.