اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

06:05 مساءً , الأربعاء 8 شعبان 1441 / 1 أبريل 2020

القرفة واحدة من أفضل العلاجات لحرقة المعدة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حوالة اليوم - عصام صالح آل جمعان :


سواء استخدمنا مصطلح حرقة المعدة أو حمض الجزر أو مرض المعدة المريئي، فجميعها أمراض مزمنة موجعة وباهظة التكاليف في الوقت نفسه، لكن لحسن الحظ، هناك الكثير من البدائل العشبية الفعالة والموجودة في مطابخنا مثل القرفة والزنجبيل وخل التفاح.

فمرض المعدة المريئي يحدث عندما تنخفض عصارة المعدة وتفتح بشكل غير تقليدي، ما يؤدي إلى دخول الحمض عبر المعدة وصولا إلى المريء، وهذا ما يؤدي إلى حدو ث التهاب أو اشتعال، حيث يعرف هذا الالتهاب عادة بحرقة المعدة.

كما يمكن أن يتضمن هذا المرض أعراضا أخرى مثل حدوث ألم في الصدر، وسعال جاف، واحتقان في الحلق، بالإضافة إلى حدوث التهاب في الحنجرة، وتسوس الأسنان، وأزمة وأمراض في الرئة، وقد يؤدي هذا المرض أيضا إلى ضيق واحتقان المريء، ما يتسبب في حدوث السرطان، في حين يواجه الأشخاص الذين يعانون تلك الأعراض بعض المشاكل مثل التغيب عن العمل وانخفاض نسبة الإنتاج والنوم المتقطع.

أما أسباب هذا المرض، فهي متنوعة، إذ يمكن أن تكون بسبب الدهنيات، والأكل المكرر، والقهوة، والكحول، والتدخين، والأكل المفرط، لكن هناك 20 دراسة حديثة لهذا المرض أشارت إلى أن الأشخاص الذين يعانون السمنة، فإن نسبة حدوث هذا المرض لديهم تصل إلى 50%، مقارنة بالأشخاص الذين تعد أوزانهم طبيعية.

وبالنسبة لعلاج المرض، فيتضمن الأدوية، التي تؤدي إلى نقصان حمض المعدة متبوعة بالجراحة إذا لم تكن الأدوية فعالة، لكن استخدام هذه الأدوية لمدة طويلة يؤدي إلى عدة أمراض، لأنها تعمل على إخماد حمض المعدة.

ومن أبرز هذه الأمراض، حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي، ونمو البكتيريا التي يسيطر عليها أصلا الحمض الذي تفرزه المعدة، ومن الأمراض الأخرى المحتمل حدوثها بسبب هذه الأدوية، هي الصداع، والإسهال، وآلام في البطن، وكسور في الورك والعمود الفقري والرسغ والساعد، بالإضافة إلى عدم الرؤية بوضوح والالتهاب الرئوي.

لذا، يجب علينا إدراك بعض الحلول الطبيعية التي تكون فعالة وموجودة أصلا في الطب الشعبي لدينا، ومن هذه العلاجات الطبيعية خل التفاح، حيث توضع رشفة من هذا الخل في الماء وشربها خلال الوجبات.
وهنا توجد نظريتان الأولى تقول إن معظم الناس يوجد حمض المعدة بشكل غير كاف لديهم، وفي هذه الحالة درجة الحموضة يمكن أن تفتح في الوقت الذي لا يسمح للحمض الأميني أن يذهب من المعدة إلى المريء، فالحمض الموجود في الخل يعمل على إبقاء حمض المعدة في مكانه.

أما النظرية الثانية، فتقول إن الخل يخفف من حمض المعدة ويجعله مناسبا للاستخدام، وبالإضافة إلى ذلك، فإن هذا الحمض يؤثر في عملية الهضم، إذ إن الخل يحتوي على عدد من الفيتامينات والمعادن، التي تشجع على عمل بيئة مناسبة للقضاء على البكتيريا الضارة، والنتيجة تكون أفضل للجهاز الهضمي ولعملية الهضم.

إذن، تعمل القرفة أيضا على تقليل حمض المعدة، وتحتوي كذلك على مضادات حيوية ومضادات للفيروسات تسهل عملية الهضم، كما أن هناك نوعا آخر من الطب البديل وهو الزنجبيل، إذ يعمل على تهدئة المعدة وترييح عضلات المريء.

فبإمكانك أن تحتسي الشاي من جذور الزنجبيل وقليل من القرفة، للتخفيف من أعراض حرقة المعدة، وهناك أيضا الدواء الكوري البديل المكون من جذور الزنجبيل وأعواد القرفة والكاكي المجففة والسكر.

 0  0  687
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:05 مساءً الأربعاء 8 شعبان 1441 / 1 أبريل 2020.