اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

03:04 مساءً , الجمعة 13 شوال 1441 / 5 يونيو 2020

أفضل سبعة أطعمة لتهدئة الجهاز العصبي والاسترخاء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حوالة اليوم - عصام صالح آل جمعان :

تساهم كل من حياتنا المعاصرة ومشاغلنا والإجهاد المرافق لها، في ظهور مشاكل عديدة في الجهاز العصبي، خصوصا إن لم تتخذ خطوات استباقية للتصدي لهذا التأثير السلبي على الجسد.
فبدلاً من تزويد أجهزة جسدك المنتجة بالطاقة والغذاء، يهدر جهازك العصبي المرهق معظم مصادره كي يدافع عن جسمه من الهجمات، سواء كان بالقلق أو الذعر أو الإجهاد الذي يستنزف احتياطات الطاقة، ومن المحتمل إضراره بالغدد الصماء لديك.
وهنا توجد طريقة واحدة لمواجهة هذا الضرر، وهي تناول أطعمة تقلل من كمية الطاقة والزمن الذي يمضيه جهازك العصبي في الحالة التقويضية.
وتاليا سبعة أطعمة فعالة، بحيث تساعد على تهدئة الجهاز العصبي بشكل طبيعي لأقصى قدر من الصحة:
أولا: مصل اللبن
فمصل اللبن غني بمركب التريبتوفان دون ذكر كمية الأحماض الأمينية الهائلة والمغذيات، حيث يعد مصل اللبن طعاما رائعا لتهدئة الجهاز العصبي بشكل طبيعي.
فقد تبين مساعدة مادة التريبتوفان في إنتاج السيروتونين، وهو هرمون ناقل عصبي، حيث ينظم الغدد الصماء والجهاز الهضمي والعصبي وصحة الدم.
وبما أن مستويات السيروتونين المنخفضة مرتبطة بالقلق والاكتئاب ومشاكل ذهنية أخرى، حيث يساعد تناول مصل اللبن في تعزيز الوظيفة الابتنائية.
ويحتوي مصل اللبن على مادة الغلوتامين، وهي حمض أميني غير أساسي، والتي تعد سابقة لحمض أمينو غاما، وهي مادة تساعد في تنظيم الجهاز العصبي وتعزيز الهدوء.
لذلك، فإن لم تتحسس من أطعمة مكونة من الحليب، يكون تناول مكملات مصل البروتين عالي الجودة طريقة رائعة لتعزيز مقدار تناول الغذائي بشكل عام، وتزويد جسدك بالمغذيات التي يحتاجها للمحافظة على أداء الجهاز العصبي وسلامته.
ثانيا: البطاطا الحلوة
إذ تحتوي الأطعمة ذات الكربوهيدرات المركبة على مستويات عالية من فيتامين "أ" و"ج" و"ب"، حيث تعد البطاطا الحلوة من الأطعمة الكثيفة غذائياً، بحيث تساعد في تهدئة الأعصاب والتقليل من التوتر، وكذلك التقليل من ضغط الدم.
كما تحتوي البطاطا الحلوة على مجموعة كبيرة من المركبات الغذائية التي تغذي جهاز الغدد، وتعزز صحة الجهاز التنفسي والبولي والعصبي.
ثالثا: الموز
يتناول الكثير من الرياضيين الموز بعد المباراة لاحتواء الفواكه على البوتاسيوم والكهارل اللتين تساعدان على بقاء الجسم رطباً، إلا أن الموز يحتوي كذلك على المغنيسيوم وفيتامين "ب6" ومغذيات أخرى، حيث تعزز إنتاج الأغشية المخاطية الهاضمة، إلى جانب تعزيز الشعور بالسعادة والسكينة داخل الجسم.
كما يساعد تناول الموز على إنتاح السيروتونين والميلاتونين، وكلا الهرمونين ينظمان الأنماط المزاجية والنوم ويعزز استرخاء العضلات وإزالة التوتر.
رابعا: الشاي الأخضر
إن أفضل طريقة للتغلب على الإجهاد تكون بشرب كوب دافئ من الأعشاب أو الشاي الأخضر، حيث يحتوي الشاي الأخضر على حمض أميني يعرف بالثيانين، والذي يحسن المزاج بتحفيز إنتاج موجات ألفا في الدماغ.
وتساعد مادة الثيانين في التقليل من الإجهاد وتعزيز الاسترخاء الطبيعي.
خامسا: الشوكولاتة الداكنة
حيث تحتوي الشوكولاتة الداكنة والكاكاو على مادة التريبتوفان، وهي ناقلات عصبية مسؤولة عن استرخاء الدماغ، إلا أن الشوكولاتة الداكنة والكاكاو يحتويان أيضاً على المغنيسيوم والمعادن المعروفة بقدرتها على تهدئة الجهاز العصبي، وفي حين يعاني العديد نقص الكالسيوم، لا يعتبر تناول الشوكولاتة بالطريقة المناسبة لتعويض هذا النقص، فيما يساعدك إضافة القليل من الشوكولاتة الداكنة أو الكاكاو النيئ إلى نظامك الغذائي في تهدئة الجهاز العصبي وتعزيز الاسترخاء.
و بهذا الخصوص، تقول الدكتورة كريستي ليونغ: "تحتوي الشوكولاتة على ناقل عصبي يدعى الأنانداميد، والذي يمتلك القدرة على تحويل مستويات الدوبامين في الدماغ، ما يتسبب في الإحساس بالسكينة والاسترخاء، وتحتوي الشوكولاتة كذلك على مادة التريبتوفان وهي سابقة لمادة السيروتونين، والذي يشكل دورا مهما في إزالة التوتر وتعزيز الإحساس بالسكينة".
سادسا: المكسرات البرازيلية
فالمكسرات البرازيلية تعد من أجود المكسرات في العالم لغناها بمصدر السيلينيوم الطبيعي عندما يتعلق الأمر باسترخاء الجهاز العصبي، ووفقاً لدراسة أجريت في جامعة ويلز البريطانية، فإن تناول ثلاث مكسرات برازيلية متساوية في اليوم يساعد في تعزيز المزاج والشعور بالهدوء وإزالة القلق وزيادة مستويات الطاقة في ثلاثة شهور.
سابعا: السبانخ
لا بد كي يؤدي كل من الدماغ والجهاز العصبي وظائفه كما ينبغي، أن تغذي جسدك بكمية كبيرة من الفيتامينات الدهنية الذائبة، التي تساهم في تراكم الطبقات الدهنية التي تحمي الأعصاب من الضرر.
ومن أحد هذه الفيتامينات فيتامين "ك"، الذي يمكنك الحصول عليه بكميات كبيرة لدى تناول السبانخ، كما تساعد السبانخ على تنظيم إفراز الهرمونات في الجهاز العصبي لتحسين الدماغ وأنماط النوم واستجابة الجسم للنشاط البدني والتوتر.

تنبيه:يجب عدم إستبدال الأدوية الموصوفة لك من طبيبك بالنصائح المذكورة، كما يجب عدم إستخدام أو إيقاف أي علاج إلا بإستشارة طبيبك.
 0  0  2.2K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:04 مساءً الجمعة 13 شوال 1441 / 5 يونيو 2020.