اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

10:12 مساءً , الجمعة 6 شوال 1441 / 29 مايو 2020

الفواكه والخضروات الطازجة قد تسبب "الحساسية الفموية" !

نظراً لاحتوائها على بروتين يشابه حبوب اللقاح..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حوالة اليوم - عصام صالح آل جمعان :

أكد خبراء أن مرض "الحساسية الفموية" قد يكون السبب في التأثيرات السلبية التي يصاب بها الناس عند تناول بعض الأطعمة، ومن ضمنها بعض الفواكه أو الخضروات الطازجة.
وأشاروا إلى أن سبب الإصابة بهذا النوع من الحساسية يعود لتشابه البروتينات الموجودة في بعض الخضروات والفواكه مع تلك المكونة لبعض لقاحات النباتات، مما يربك جهاز المناعة البشري ويدفعه للتفاعل مع هذه الأطعمة بنفس الطريقة التي يتعامل بها مع حبوب اللقاح.
وأكدوا أن الكثير من الناس قد يتغاضون عن عوارض الإصابة بهذا المرض ويعتبرونه أمراً عادياً، لأنه يظهر عادة في منطقة الفم وعلى الشفاه، دون أن يسبب أعراضاً كالطفح الجلدي أو ردود فعل خطيرة كمشاكل الجهاز التنفسي, إذ تقتصر أعراض هذه الحساسية على الحكة والحرقة، أو الوخز بالفم أو الحلق، وتورم الشفاه أو اللسان.
ولكن قد تكون عواقب هذا التغاضي وخيمة، إذ يمكن أن يصاب مرضى "الحساسية الفموية" بالتَأَقٌ، وهو عبارة عن ظهور فوري للحساسية التي قد تؤدي إلى التوتر أو الاستفراغ أو الإسهال، وقد تشكل خطراً على حياة المريض.
ويرى العلماء أن الشخص قد يكون معتاداً على أنواع معينة من اللقاح في مواسم أو أماكن معينة، ولكن يختلف الأمر في فصول ومناطق أخرى، لذلك يمكن أن يصاب بحساسية في فصل الخريف ولا يحصل ذلك أثناء الصيف، ويمكن أن يتم ذلك في منطقة معينة دون غيرها.
كما أن ردود الأفعال لمتلازمة الحساسية الفموية تجاه الفواكه والخضروات الطازجة تكون بشكل أكبر من المطبوخة، حيث يعمل الطهي على تحطيم البروتينات التي تسبب الحساسية، مما يعني أن المصابين بالحساسية الفموية سيتمكنون من تناولها دون أضرار، وأفاد الخبراء أن تأثير الحساسية الفموية يخف عند نصف المصابين بها مع تقدم أعمارهم.
 0  0  1.4K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:12 مساءً الجمعة 6 شوال 1441 / 29 مايو 2020.