اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

12:32 مساءً , الثلاثاء 3 جمادي الثاني 1441 / 28 يناير 2020

أبوزياد يوجه رسائل شديدة اللهجة ل"بعض" المعلقين وينتقد سياسة الصحيفة  

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حوالة اليوم(خاص):
تخطر لأحد المخلصين من الجماعة فكرة أو مقترح للمصلحة العامة فيتبادر إلى ذهنه نشرها في هذه المساحة الحرة على صحيفة حوالة الالكترونية، لكنه يفاجأ بتعليقات غير مسئولة تتم كتابتها من وراء ستار وباسم مستعار.
- طرح أحد الكتاب من أبناء حوالة فكرة أو اقتراح حول صندوق الجماعة فتصدت له هذه الأسماء المجهولة وشرقت وغربت وشككت وخونت.
- نُشرت أسماء مستحقي أراضي المخطط فانطلقت تلك الأبواق الغامضة تنعق بما لا تعقل وتهرف بما لا تعرف وترمي التهم يميناً ويساراً.
- نُشر محضر (ضوابط حالات الطلاق) الذي أقره ووقـّع عليه كبار الجماعة، فقامت الدنيا ولم تقعد وكتبت الأقلام النكرة إياها ما يمكن فهمه وما يستعصي على الفهم .
- طرح اقتراح إنشاء صندوق للمحتاجين ، فانبرى هؤلاء يشككون في النوايا ويقدحون في إخلاص صاحب الفكرة ومن دعا لتبنيها.
- ومؤخراً.. رأى أحد كبار الجماعة أنه من الواجب علينا مساعدة الشباب على الزواج ومشاركتهم فرحتهم من خلال صندوق ينشأ لهذا الغرض، وطرح هذا الموضوع للنقاش والمداولة ، فسارع هؤلاء إلى نبذ الفكرة والرد ليس على كاتبها فقط بل وعلى من استحسن تلك الفكرة ودعا لبلورتها وتأطيرها.

وعلى ضوء ما تقدم فإن واجباتنا تجاه شباب الجماعة كثيرة، ومن أهم هذه الواجبات وأولى الأولويات في نظري أن ننمي لديهم الشجاعة في أن يكتبوا بأسمائهم الصريحة وأن نعطيهم الثقة في أنفسهم لأن يعبروا عن آرائهم بكل حرية وأن يدافعوا عنها حتى ولو كان ما يكتبونه مجرد قرقره أو عرقلة لأفكار إيجابية يطرحها بعض المهتمين بأمور الجماعة للتفكير والمناقشة طالما كتبوا تحتها أسماءهم الصريحة.

أنا لا أدري لماذا يكتب هؤلاء بأسماء مستعارة!! هل يخجل أحدهم من اسمه واسم أبيه وجده؟؟ أو أنه يكتب ما ليس مقتنعاً به فلا يريد أن ينسب إليه ما كتبته أصابعه؟ أو هو الخوف ، فممن يخاف؟
الذي أدريه أن هذا سلوك لا أقبله لأبناء جماعتي إن كان الكاتب من أبناء جماعتي، ولا أقبله من الصحيفة إن الكاتب من غير أبناء جماعتي!!

شخصيا أحمّل الصحيفة مسئولية تعويد هؤلاء على التستر وراء أسماء مستعارة، وإعطائهم الفرصة لمحاولة تشويه وتسفيه آراء الآخرين والاستخفاف بها، ومسئولية ستر ألفاظهم وسوءات كلامهم بنقاط أو بنجوم أو فراغات.
بربكم :
ماذا يتوقع القارئ من عبارات ومفردات تحت تلك النجوم والنقاط والفراغات؟
لو تم طبع هذا التعليق وتوزيعه على مجموعة عشوائية من القراء وقيل لهم : إملأوا الفراغات، تـُرى أي كلمات ستخطر على بال من يملأ الفراغ؟

وأنا هنا أخاطب القائمين على الصحيفة :إما أن تـُمنع المشاركة في أمور الجماعة وما يخص المصلحة العامة ممن تحجرون على جزء من كلامه، وإما أن تنشروا تعليقه كاملاً غير مبتسر ولا مغطى وتدعوهم يقولون ما يشتهون ويخوضون كما يشاءون لربما زجرهم من يعرفهم أو لربما سمعوا كلمة ( عيب يا بابا ) ممن هو أعقل منهم وأكثر أدباً واحتراماً وإن كان أصغر منهم سناً.
بعض أصحاب الأسماء المستعارة تعرفهم في لحن القول: ألسنتهم سليطة، وأقلامهم مجردة سباقة للنيل من إنجازات أسس لها الآباء والأجداد وتعب في تحقيقها وإخراجها للنور أناس مخلصون بذلوا من أوقاتهم وأموالهم وراحتهم الكثير.
يتفننون في نقد ما أنجز، وعرقلة ما يتمنى المخلصون إنجازه.
التخذيل بضاعتهم، والاستهزاء مدادهم، والتشكيك سلاحهم، ومصادمة من يسعى لخدمة الجماعة ديدنهم.

لا يعجبهم العجب ، ولا الصيام في رجب!!
تناولوا ، وما زالوا، بألسنتهم وأقلامهم شيخ القبيلة وكبار الجماعة.
سخروا من صندوق الجماعة ، وقدحوا في ذمة من استأمنه الجماعة على هذا الصندوق لمدة أربعة عشر عاما!!
قطعة الزواج لا تعجبهم، وضوابط الطلاق لا ترضيهم!
صالة الزواج، هذا الإنجاز الضخم، لم ترق لهم. وهم لم يسهموا فيها بفلس واحد، ولم يغبروا أقدامهم في ساحتها يوماً ما، ولم يقفوا مع عامل ولو دقيقة واحدة!
أثاروا البلبلة حول المخطط وتوزيع الأراضي، وتفننوا في نشر الأقاويل وتوزيع الشائعات.
يقابلون أي مقترح أو دعوة إيجابية بمعاول الهدم والتثبيط، فيقتلوا الفكرة في مهدها، ويحبطوا من خطرت على باله فطرحها للرأي والمناقشة.
يفتعلون خصومات ويدّعون محاربة سلبيات يزعمون تفشيها بين الجماعة، بينما ليس لها وجود إلا في خيالاتهم ونفسياتهم المضطربة.
بدل أن يوقدوا شمعة، يشعلوا فتنة!
وبدل أن يقدموا جهدا نافعاً، يحبطون الذي عمل وتعب وأنجز وينالون منه ومن عمله بسهام النقد والتنقّص والتقزيم!
يسترون الحسن ويظهرون القبيح، وهذه لعمري من شيم اللئام وغامطي الحق وناكري الجميل!

أنا شخصياً لا أريد أن يمدح أحد مقالي أو خاطرتي أو تعليقي أو رأيي أو أي عمل أقدمه لجماعتي تحت اسم مستعار، أريده أن ينتقدني مهما كان نقده لكن بأدب وباسمه الصريح ولسانه الفصيح!!

أعود فأكرر.. أيها القائمون على الصحيفة: لا نقبل أن يخوض في أمور الجماعة أناس مجهولون، ولا نقبل أن تكون صحيفة تحمل اسم ( حوالة ) ساحة لأناس ليس لدينا على أنهم من أبناء حوالة أي دليل.
وإلا فليكن اسم الصحيفة ( صحيفة الأسماء المستعارة الالكترونية).
يا رئيس التحرير:
أنظمة الدولة تجرّم تشغيل المجهولين والمتسللين والتستر عليهم، فلا تنشروا لهم أنتم!!

 65532  0  1.5K
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-26-1434 08:09 مساءً ربيع طال إنتظاره :
    تحيه طيبه أبا زياد أجد نفسي أرد عليك باسم مستعار وليس لانني اخشى المواجهه ولكني اناقشك فكرا لا شخصا وان عرفت من انت فلا يهمني ولن يتغير من كلامي شيئا
    استاذي انا معك وضدك
    معك لاني ارى كما ترى من اناس يهمزون ويلمزون واخفوا اسمائهم لانهم لا يريدوا اصلاحا وهم يخشون الحقيقه
    وضدك لاني ارى اناسا اخفوا اسمائهم لان المساله مسالة تبادل افكار وراي لا يحتاج الى اسماء او معرفات وصراحة نحن لسنا في صرح رسمي ليكون الوضع جديا وعلى العكس فالصحيفه ليست ميدانا لاصدار القرارات او تخريج المقترحات ولكن هي لايراد ماتم اتخاذه والاعتراف به بالاضافه الى نقل الاخبار وميدانا للشعر والشعار والكتابة والكتاب
    عزيزي ابا زياد لعل الامر خير وكل انسان مسئول عن كتابته امام الله اولا واخرا ولسنا مكلفين باختيار الفاظ الناس ولكننا نستطيع التحكم باسماعنا فما نراه حول الموضوع نناقشه ومن قال وشط في القول فعليه وزره
    اقبل رائي البسيط
  • #2
    10-27-1434 09:47 صباحًا محمود الحوالي :
    ان جميع الصحف الورقيه والاكترونيه محليه وعالميه يتخللها مقالات يوميه بالاسماء المستعاره ولم تعترض عليها الجهات الرقابيه الرسميه واعتقد ان انقد البناء الذي يوضح الخلل الموجود في المجتمع لايعتبر تجني على الرموز كما تذكرون فنحن نطالب رموز المجتمع وعلى راسهم صاحب المقال ان يفيدونا ماذا قدمو لحواله والجميع يعلم وكما نرى بان الرموز والمعارضين شركاء في المصلحه الخاصه ومحاربين للمصلحه العامه وياكلو ويشربو كل يوم من صحن واحد والصاله المزعومه مقامه على ارض لقبيلة حواله جميع وليس مملوكه لشخص او لعدة الشخاص بصك شرعي وقد تم استثمارها من قبل مجموعة الشخاص وبعض المساهمين
    وهذا ليس انجاز وملعب الكرة ليس انجاز والمخططات والصحه والتعليم والماء والمواصلات احرمونا منها المتسلطين وصاحب المقال والرموز يعرفو هذا اكثر من اي واحد من حواله واخيرا هل احد بنكر كلامي هذا ولكن نقول حسبنا الله على كل ظالم وغشاش وللمعلوميه اي انجاز تقوم به مجموعة الشخاص وعلى حسابهم الخاص لايعتبر انجاز بل يعتبر شاهد عليهم بانهم عاجزين عن تطوير مجتمعهم وزمن الضحك على الدقون قد راح وانتهى ولكن كلو والشربو والله عليكم رقيب هذه هي الحقيقه ولاتقولو بعد اني متجني وان كلامي هذا غير صحيح
    محمود بن سويد بن حمدان الحمدي الحوالي
  • #3
    10-27-1434 07:09 مساءً محمد بن علي بن جعري :
    ابو زياد

    تحيه خالصه لك من القلب فانت هامه اهلامية كبيره لا يستهان بها فانت من المقربين للصحيفه بعقلك وفكرك وتخطيطك السليم الذي يفتخر به كل شخص من ابناء القبيله فكنت ونعم المتحدث ونعم المرشد ونعم الكاتب فقد استفدنا منك نحن كمنسوبين للحصحيفه من كتاباتك وتغريداتك الرائعه التي يتخللها روعة الماضي واصول الحاضر
    فلك كل الشكر ولك كل الاحترام
    • #3 - 1
      11-05-1434 08:11 صباحًا أبو زياد :
      السلام عليكم
      تحية لجميع من قرأ هذا المقال، ولكل من علق بقلمه أو بلسانه.
      وأشكر الصحيفة على نشرها المقال رغم ما أعتبرته قسوة او شدة في اللهجة!
      ويعلم الله أنني لا أحمل في قلبي شيء على أحد، وأسامح كل من أساء إلي، وأطلب الصفح ممن أسأت إليه بقصد أو غيره.
      لكني أردت أن نؤسس منهجا للحوار يقوم على الصدق وعلى المصارحة والمواجهة لمصلحة الجميع.
      تحية
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:32 مساءً الثلاثاء 3 جمادي الثاني 1441 / 28 يناير 2020.