اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

11:38 مساءً , الجمعة 6 شوال 1441 / 29 مايو 2020

تتأرجح زيوت الطهي بين مفيد وقليل الفائدة فأيها تختار؟...

حقائق وغرائب زيوت الطهي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حوالة اليوم - عصام صالح آل جمعان :
تكاد مطابخ منازلنا لا تخلو من ثلاثة أنواع على الأقل من زيوت الطهي. ونظراً للنزاع والأفكار المتضاربة حيال زيوت الطهي سنورد فيما يلي دليلاً عن أشهر أنواع زيوت الطهي يتضمن حقائق وأفكارا خاطئة ذات صلة بهذه الزيوت:

زيت الزيتون
يعرف هذا الزيت بأنه الزيت الأفضل بين أقرانه لغناه بالدهون الأحادية غير المشبعة، والتي تعمل على الحد من نسبة الكوليسترول الضار. أضف إلى ذلك، يتفوق زيت الزيتون على أقرانه من الزيوت بالكميات التي يحتويها من الأحماض الدهنية "أوميجا 3"، التي تعزز العمل الوظيفي للدماغ، وتساعد على تنظيف الشرايين. ناهيك عن ذلك، يضيف زيت الزيتون نكهة لا مثيل لها للطعام.

فكرة خاطئة.. يحتوي زيت الزيتون على دهون مشبعة
بالتأكيد، سيكون الأمر أكثر بساطة لو أن هذا الأمر صحيح، لكن ولسوء الحظ، فإن علم الدهون معقد جداً. هذا فوفقاً لرسالة تابعة لكلية هارفارد الطبية، يوجد ما يقارب 24 من الدهون المشبعة البعض منها في اللحوم ومشتقات الحليب، التي تعمل على رفع مستويات الكوليسترول، بينما يحتوي زيت الزيتون على كمية أكبر من الدهون المشبعة تقدر بما يقارب 13%، مقارنة بغيره من الزيوت، بيد أن الدهون الموجودة في زيت الزيتون جيدة للصحة.

زيت عباد الشمس
يحتوي هذا الزيت على كميات كبيرة من الدهون الأحادية غير المشبعة والدهون المتعددة غير المشبعة ناهيك عن كميات قليلة من الدهون المشبعة. أضف إلى ذلك، يعد زيت عباد الشمس بأنه الأمثل لقلي الأطعمة لأنه لا يطلق الدخان إلى ضمن درجات حرارة أكثر ارتفاعاً، ما هو الحال عند الزيوت الأخرى.

فكرة خاطئة.. يصبح زيت عباد الشمس ضاراً إثر تعرضه للهواء
قد تتأكسد الزيوت الغنية بالدهون المتعددة غير المشبعة مثل زيت عباد الشمس و"زيت كانولا" في حال تعرضها للأكسجين أو الحرارة. بيد أننا نبقي زيوت عباد الشمس وكانولا مغطاة، ما يحد من احتمال تأكسدها. كما أن الزيوت المتوافرة كافة في الأسواق تكون معالجة لمنع التأكسد، مع ذلك، يعد زيت الفول السوداني الأفضل عندما يتعلق الأمر بالحرارة التي تتعرض لها الزيوت المذكورة آنفاً.

زيت الذرة
يحتوي زيت الذرة على الكمية الأقل من الدهون الأحادية المشبعة، مقارنة بغيره من الزيوت، لذلك، يجب أن يكون زيت الذرة خياراً أخيراً عندما يتعلق الأمر بصحة القلب والنظام الغذائي الخاص بمرضى السكري. إضافة على ذلك، يحتوي زيت الذرة دهونا متعددة غير مشبعة بشكل أساسي، ما يعني أنه غني بالأحماض الدهنية "أوميجا 6" المتوافرة بشكل كبير في أطعمتنا اليومية.. الجدير بالذكر أن زيت الذرة يحتوي على كميات قليلة من الدهون الانتقالية، الأمر الذي يجعله الزيت الأكثر ضرراً فيما يتعلق بالصحة.

فكرة خاطئة.. تتساوى الزيوت النباتية كافة من حيث الفائدة
على الرغم من إدراج كل من زيتي "كانولا" و"الذرة" مع بعضهما، إلا أنهما لا يتساويان من حيث الفائدة الصحية، وذلك تبعاً لعدم احتواء "زيت الذرة" على أحماض دهنية "أوميجا 3"، ما يمنحه فوائد صحية أقل من الفوائد الصحية الموجودة في "زيت كانولا".
يظن الكثير من الأشخاص أنه ما من فرق يذكر عندما يتعلق الأمر بالزيوت النباتية، إلا أن هناك فرقاً قد يكون شاسعاً يظهر فقط بالنظر إلى ما ينطوي عليه كل زيت من فوائد وأضرار صحية.
 0  0  848
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:38 مساءً الجمعة 6 شوال 1441 / 29 مايو 2020.