اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

11:20 مساءً , الجمعة 6 شوال 1441 / 29 مايو 2020

حساسية الذهب والمجوهرات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حوالة اليوم - عصام صالح آل جمعان :
يقول باحث ألماني إنّ الذهب الخالص يمكن أن يؤدي إلى ظهور أعراض حساسية الجلد لدى بعض الأشخاص وذلك خلافا للاعتقاد السائد، وأدرك أطباء الأمراض الجلدية منذ مدة تزيد على عقدين أن قلة من الأشخاص يصابون بحساسية جلدية بسبب المجوهرات الذهبية أو حشو الأسنان بالذهب، و الاعتقاد الذي كان سائداً على الدوام هو بأن هذه الحساسية تنتج من مادة النيكل أو الكروم في مخلوط الذهب.

حيث أن الذهب معدن نقي ولن يتسبب بحساسية ولكن المواد والمركبات المضافة إليه لتزيد من صلابته وطواعيته هي التي تؤدي إلى الحساسية، وكلما انخفض قيراط الذهب كانت كمية المعادن الأخرى المضافة أكبر، وبالتالي زيادة احتمالية الإصابة بالحساسية تجاه النيكل و المعادن.

ويدخل معدن النيكل في مكونات المجوهرات ويصاب نحو 15% من الناس من هذه الحساسية. وعندما تكون هناك حساسية من النيكل لدى الإنسان، فإن جهاز مناعة الجسم يتفاعل سلبياً، التهابياً، في منطقة ملامسة الجلد للنيكل. ويعتبر جهاز مناعة الجسم أن النيكل، الذي لامس الجلد، هو مادة ضارة.
وما أن تتكون لدى جهاز مناعة الجسم تلك الفكرة الخاطئة عن النيكل، فإن تفاعل الحساسية سيظهر في كل مرة، وغالباً طوال عمر الإنسان.

وأكدت الرابطة البريطانية لأطباء الجلدية على أن حساسية النيكل هي من الحالات الشائعة، وأن الذين لديهم حساسية من النيكل، قد يُصابون بطفح جلدي في خدودهم أو آذانهم، وذلك حينما يستخدمون هواتف جوالة محتوية على معدن النيكل، لفترات طويلة. وتتراوح أعراض الإصابة بحساسية النيكل من حكة طفيفة واحمرار في الجلد لتقرحات شديدة في مجال ومناطق الاتصال، أمّا فيما يتعلق بردود الفعل الأكثر شيوعاً فهو الطفح الجلدي، ويمكن أحياناً أن ينتشر الطفح الجلدي إلى أماكن بعيدة عن منطقة الاتصال، بالإضافة إلى أكزيما اليد (وهو نوع آخر من الطفح الجلدي) وهو أمر شائع أيضاً بين الناس المصابين بحساسية النيكل، وقد تؤدي حساسية النيكل إلى نوبات الربو بعد التعرض للمعدن.

و لعلّ النساء أكثر حساسية للنيكل من الرجال، وذلك لزيادة استخدامهن للعناصر المعدنية وللمجوهرات، ونظرا لانتشار هذه المشكلة فرض الاتحاد الأوروبي حظراً على استخدام النيكل في كافة أنواع الحلي التي تباع هناك.

والنيكل معدن ذو لون فضي أبيض، موجود في الطبيعة إما على هيئة معدنية حرة أو كمركبات الأملاح والغازات. وعادة ما يتم مزج النيكل بأنواع من المعادن للحصول على خليط معدني ذي مواصفات خاصة، مثل خلط الحديد بالنيكل للحصول على الفولاذ. وهناك أنواع من خليط المعادن المحتوي على النيكل، والمُستخدم في صناعة العديد من الأشياء المتوفرة في ما حولنا كما في صناعة المجوهرات.

وعليه يمكن لأي شخص أن يصبح حساساً تجاه النيكل عند ملامسة المجوهرات أو غيرها من الأغراض التي تحتوي على النيكل في تركيبها عند الاتصال المباشر مع الجلد، وعلى سبيل المثال: عند ثقب الأذن وارتداء الأقراط فإنّ فرصة الحساسية تجاه النيكل تزيد وبمجرد اكتساب هذه الحساسية ستبقى مع الشخص طول الحياة.
في هذا الصدد ليس هناك حبوب أو دواء لعلاج هذه الحالة وأفضل علاج هو تجنب استخدام النيكل قدر الإمكان، وهناك بعض التوصيات لمن لديهم حساسية النيكل وهي:
*التواصل مع طبيب الجلدية.
* تجنب ارتداء المجوهرات أو غيرها من الإكسسوارات، والحرص على ارتداء المجوهرات التي تخلو من النيكل 100%.
* تجنب الحلي المصنوعة من الذهب الأبيض إذ عادةً ما يكون النيكل داخل في عامل التبييض المضاف.

*الحرص على اختيار الذهب و المجوهرات ذات 18 قيراط.
وبالرغم من عدم معرفة الأطباء لسبب إصابة البعض بحساسية النيكل، إلا أن باحثي "مايو كلينك" أشاروا إلى أن للوراثة دورا محتملا في الأمر برمته.
 3  0  21.9K
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    11-03-1440 02:31 مساءً ايناس :
    تقرير رائع جدا شكرا على الافادة.
  • #2
    11-03-1440 02:32 مساءً ايناس :
    تقرير رائع جدا شكرا على الافادة
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:20 مساءً الجمعة 6 شوال 1441 / 29 مايو 2020.